Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

تفسير لغز


تربية كلاب سان برنار: لماذا حصل باري على رأس أكبر؟


بقلم توماس ستيفنس


barrybreedingpic (Keystone)


(Keystone)

تدور قصة "باري" حول تناسل وتربية الكلاب أيضاً. فعند النظر إليه وهو يقف في ما يشبه الضريح الذهبي في معرض التاريخ الطبيعي في برن، لا يسع المرء إلا أن يلاحظ أنه يبدو أكثر شَبَهاً بِكلب لبرادور رياضي فخور، منه إلى كلب سان برنار ثقيل حزين.

وكانت الكلاب التي تُربّى في دار ضيافة سان برنار العظيم، هجينة ومزيج من السلالات - فالمظاهر لم تكن مُهمة للرهبان. أما سلالة كلاب سان برنار كما نعرفها اليوم فلم تتطور إلاً بعد وفاة "باري".

"نحو نهاية القرن التاسع عشر (19)، عندما أخذت تربية وتناسل الكلاب من سلالات معينة تأخذ طابعاً جدّياً، تحول المظهر فجأة إلى الشيء الوحيد ذي الأهمية"، وفقاً لرودولف تومان، رئيس مؤسسة باري الواقعة في مارتيني، الذي يضيف "لقد طوَّر الإنجليز بالخصوص إعجابا بالكلاب الهائلة الحجم، وكانوا مُستعدين لدفع أسعار مرتفعة للغاية لإقتنائها".

"تَمثَّل أسلوب التفكير في أن ‘الأكبر هو الأفضل’"! كما يؤيّد مارك نوسباومَر، المسؤول عن أكبر مجموعة من جماجم الكلاب في العالم في متحف التاريخ الطبيعي في برن.

"ماهو خاص جداً في تربية الكلاب عموماً، هو أنه عندما تكون لديك سلالة مُمَيِزة ببعض الجوانب المورفولوجية [الشكلية] الخاصة - كالرأس الكبير، أو الرأس الصغير، الفراء الطويل، أو الفراء القصير- فإنَّك سوف تريد إبراز هذه الصفة الخاصة"، وفقاً لـنوسباومَر.

ويشرح قائلا: "تميزت الكلاب من فصيلة سان برنار بخاصيتين رئيسيتين: الحجم الكبير والرأس الثقيل، ولهذا السبب تمت المُبالغة في هاتين الخاصيتين، إلى درجة أننا نريد اليوم أن نستولِد أحجاماً أصغر قليلاً منها مرة أخرى".

وفي الواقع، أُجري تعديل على جسم باري المُحنط في عام 1923، لأنه لم يعد يتفق مع توقعات الجمهور لهذه السلالة، حيث عُمِد إلى تكبير رأسه (الجمجمة الأصلية معروضة في صندوق منفصل) كما مُدِّ طول ساقيه بنحو 10 سم (أنظر عن كثب وسوف يمكنك رؤية الفرق في لون الفراء ومَلمَسه).

بالإضافة إلى ذلك، تم رفع رأسه نحو الأعلى، بغية "تصحيح" الوضع السابق الخاضع، وجعله يبدو أكثر نبلاً وبطولة.

وكان "باري" يزن حوالي 40-45 كلغ، في حين قد تزن كلاب سان برنار الحديثة أكثر من 100 كلغ. وهو يبدو حالياً بارتفاع 64 سم، لكنه كان سيكون أصغر قليلاً عندما كان على قيد الحياة. أما كلاب سان برنار الحديثة فيتراوح إرتفاعها بين 70 و90 سم في الحارك (مقدم أعلى الظهر بين لوحي الكتف).

swissinfo.ch

×