توقيف ارهابيين مفترضين قبل قمة باماكو


  أ ف ب عربي ودولي

جندي يقف حارسا قبل افتتاح قمة باماكو في 14 كانون الثاني/يناير 2017

(afp_tickers)

تم الأحد توقيف أشخاص في شمال مالي يشتبه في أنهم إرهابيون كانوا "يريدون مهاجمة قمة باماكو"، وفق ما علمت وكالة فرانس برس من مصادر أمنية مالية وغربية.

وقال مصدر أمني في مالي لفرانس برس إن "القوات الخاصة الفرنسية اوقفت في شمال مالي قبيل القمة، إرهابيين كانت لديهم خطط لهجوم في باماكو"، بدون مزيد من التفاصيل عن عدد الموقوفين. وردا على سؤال، لم تنف وزارة الدفاع الفرنسية الخبر.

وتابع المصدر الامني "ان هذه التوقيفات اتاحت تنفيذ اعتقالات اخرى لمشتبه بهم في باماكو واكتشاف ان جهاديين مسجونين كانوا ينظمون خطة هروب"، مؤكدا ان "الفرنسيين كان لهم دور اساسي في ضمان امن القمة".

من جهته أكد مصدر أمني غربي الخبر، موضحا أنه "تم إحباط هجوم كان قيد الإعداد ويستهدف باماكو".

وأضاف أن "القوات الخاصة الفرنسية اعتقلت في شمال البلاد انتحاريين كان في حوزتهم جهاز خلوي أرسل" أحد ما منه رسالة وداع لذويه.

بدوره قال مصدر أمني اجنبي آخر "كان من الواضح قبل القمة بفترة أن الارهابيين خططوا لأعمال تخريب، وأنه تم وضع كل الامكانات لمنعهم من الانتقال الى الفعل".

وتمت تعبئة اكثر من عشرة آلاف شخص لتأمين القمة وخصص مئات آخرون لامن الشخصيات التي شاركت فيها.

وشارك اكثر من 200 من عناصر القوات الخاصة المالية في ضمان امن القمة.

وهنأ العديد من القادة الافارقة مالي بتمكنها من "خوض التحدي الامني" لتنظيم هذه القمة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي