تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

"إجراء غير مسبوق" كانتون سويسري يقرّر تحمّل تكاليف حراسة مؤسسات يهودية خاصة

رجل امن أمام مركز الشرطة بكانتون بازل المدينة

أعوان الامن المسلحون يشترط فيهم أيضا اتقان اللغة العبرية ومعرفة واسعة بعادات اليهود.

(Keystone)

في إجراء غير مسبوق، قرّر كانتون بازل - المدينة، الواقع شمال غرب سويسرا يوم الأربعاء 5 ديسمبر تمويل توظيف ثماني رجال مسلحين إضافيين لحراسة وحماية المؤسسات اليهودية في المنطقة.

وإقدام هذا الكانتون السويسري على تغطية تكاليف الحماية العائدة إلى منظمات خاصة بواسطة أموال دافعي الضرائب، بغرض مكافحة معاداة السامية، هي حالة "استثنائية" في سويسرا، وفق وكالة الأنباء السويسرية.

وقد صادق برلمان كانتون بازل المدينة بالإجماع على تغطية الكانتون للتكاليف السنوية لهذه العملية البالغة 756.000 فرنكا إبتداءً من عام 2019.

ويأتي هذا القرار بعد تسجيل العديد من الإلتماسات الداعية إلى توفير سند مالي للفدرالية السويسرية للمنظمات اليهودية، والمؤسسات اليهودية الأخرى في المنطقة، التي شهدت مع مرور الوقت ارتفاعا مستمرّا في تكاليف حماية مرافقها.

وتتكوّن شرطة الكانتون من عشرين عونا مسلحا، وأفراد آخرون مستعدون لتنفيذ "مهمات خاصة". وسيتم تعزيز هذه القوات بثمانية عناصر إضافية، تتحدد مهمّتهم على وجه الخصوص في توفير الحماية لمؤسسات يهودية. وسيكون على هؤلاء تعلّم اللغة العبرية، والتعرّف على الثقافة اليهودية.

ووفقا لتقرير صدر في وقت سابق من هذا العام من إعداد الفدرالية السويسرية للمنظمات اليهودية ومؤسسة مكافحة العنصرية ومعاداة السامية، ارتفع عدد الأحداث المعادية للسامية المبلّغ عنها في سويسرا الناطقة باللغة الألمانية بأكثر من الثلث في عام 2017، لتصل إلى 39 حالة. ثلاثة منها كانت في شكل اعتداءات جسدية، بما في ذلك هجوم على أحد الحاخامات.

Keystone-SDA/swissinfo.ch/ع.ع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك