تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

خريف العمر أربعة أخماس السويسريين يُؤيّدون توفير الرعاية التلطيفية

صورة لوحدة علاجية تلطيفية

عبّر نصف المُستجوبين عن اعتقادهم بأنه المهم معالجة هذا الموضوع في مرحلة مبكرة، أي عندما لا يزالون يشعرون أنهم بصحة جيدة.

(Keystone)

توصلت دراسة أنجزها المكتب الفدرالي للصحة العمومية إلى أن أغلب السويسريين مُؤيّدون لتوفير الرعاية التلطيفية لفائدة المرضى الذين بلغوا المراحل النهائية وللمحتضرين.

في العام الماضي، أشار أكثر من 80٪ من المشاركين إلى أنهم فكروا بعدُ في الطريقة التي يرغبون في إنهاء حياتهم بها، حسبما ورد في الدراسة التي نشرت نتائجها يوم الأربعاء 11 أبريل الجاري. وبالفعل، قام المسح الذي أنجزه المكتب بتحليل المواقف تُجاه الرعاية التلطيفية في صفوف السكان السويسريين من خلال الإستعانة باستبيان مفصل.

في السياق، قال أكثر من ثلثي المستجوبين إنهم قد فكروا بشكل ملمُوس في صنف العلاج ونوعية الرعاية التي يرغبون في تلقيها في نهاية حياتهم.

+ عندما تنتصر الرغبة في الموت على الشيخوخة والإرهاق والمرض

نصف المُشاركين في المسح أعربوا أيضا عن اعتقادهم بأنه من المهم معالجة هذا الموضوع في مرحلة مبكرة، أي عندما لا يزالون يشعرون أنهم بصحة جيدة. كما اتضح أن حوالي 8 ٪ من المستطلعة آراؤهم تحدثوا بالفعل إلى مُحترفين في المجال الصحي بشأن رغباتهم فيما يتعلق بخطط العلاج الخاصة بهم.

من جهة أخرى، اهتمت الدراسة بمعرفة مستوى الشهرة التي تحظى بها "الرعاية التلطيفية" في صفوف السويسريين. ووجدت أن نسبة الأشخاص الذين سمعوا بهذا المصطلح ارتفعت من 48٪ إلى 59٪ مقارنة بالبيانات التي تم جمعها قبل تسع سنوات. وللعلم، فقد تم إجراء 1685 مقابلة من أجل إعداد هذه الدراسة.

يُشار أيضا إلى أنه سبق إجراء مسح مماثل في سويسرا من طرف المكتب الفدرالي للصحة العمومية في عام 2009.

الحق في الموت مجموعات "القتل الرحيم" تبحث عن محلات

إذا كانت سويسرا المكان المفضّل لكثير من الأجانب الذين يُريدون وضع حد لحياتهم بمساعدة الغير، فإنه قد بات من الصعب على المنظمات السويسرية التي تقدّم ...

SDA-ATS/ك.ض

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك