تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

خطر سوء الإستخدام سويسرا توقف صادرات الأسلحة إلى لبنان بسبب أسلحة مفقودة

رئيسان يتفقدان حرس الشرف

حتى الآن، كانت القوانين تسمح ببيع الأسلحة إلى الوحدات المسؤولة عن حماية الشخصيات السياسية. (في الصورة: الرئيس اللبناني ميشيل عون ونظيره السويسري ألان بيرسيه يتفقدان يوم 27 أغسطس 2018 في قصر بعبدا قرب بيروت حرس الشرف خلال الزيارة الرسمية التي استمرت ثلاثة أيام.).

(© Keystone / Peter Klaunzer)

أعلنت السلطات الفدرالية أن عدم تمكنها من تحديد مصير شحنة سويسرية من الأسلحة المُصدّرة إلى لبنان أدى إلى تجميد صادرات الأسلحة السويسرية إلى هذا البلد.

ففي يوم الأربعاء 20 فبراير الجاري، أبلغ غي بارمولان، وزير الإقتصاد بقية أعضاء الحكومة الفدرالية أنه لن يتم السماح بتصدير معدات حربية إلى لبنان حتى إشعار آخر.

هذا القرار يرتبط بنتائج عملية تحقق ما بعد الشحن أجريت العام الماضي بخصوص 10 بنادق هجومية و30 بندقية رشاشة تم تصديرها إلى لبنان في عام 2016. إذ لم يتمكن المفتشون السويسريون من إجراء تحقيقات وفحوص إلا على تسعة من الأسلحة الخفيفة الأربعين.

ولا زال من غير المعروف حتى الآن ما إذا كانت الأسلحة المفقودة قد سُلّمت إلى جهة أخرى أم أنه حيل دون وصول السلطات السويسرية إليها لأسباب أخرى. عموما، حصل اتفاق على أن خطر وقوع الأسلحة في أيادٍ غير مرغوب فيها مرتفع وهو ما يبرر التوقف عن منح تراخيص تصدير بموجب أحكام المرسوم المتعلق بالعتاد الحربي.

يُشار إلى أن سويسرا لديها بالفعل قيود على تصدير الأسلحة إلى لبنان، حيث لا يُمكن بيعُها إلا إلى الوحدات المسؤولة عن حماية الشخصيات السياسية (مثل لواء الحرس الجمهوريرابط خارجي التابع للرئاسة اللبنانية). كما أن تحقيقات ما بعد الشحن السابقة التي أجريت في عامي 2013 و2015 لم تكشف عن وجود أي مشاكل.

مبيعات الأسلحة سويسرا تصدّر المزيد من العتاد الحربي إلى مناطق النزاعات

في الوقت الذي ضيّقت فيه مناقشات البرلمان من مساحة تحرّك الحكومة بشأن امكانية تصدير عتاد حربي إلى البلدان التي تشهد نزاعات وحروب، أظهر تحقيق أن ...

هذا المحتوى تم نشره يوم 07 ديسمبر, 2018 11:01 ص

swissinfo.ch/ك.ض

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

موقعنا يُجيب بمقالات على تساؤلاتكم

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك