تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

خلفيّة المشهد وتفاصيل الصورة لقطات من حياة الرّعـاة في المناطق الجبلية النائية

منذ عدة أعوام، دأب المصوّر السويسري رومانو ب. رييدو، أصيل كانتون فريبورغ على التقاط صور لأشخاص، وأحداث، وأشياء أخرى لها علاقة وثيقة بالنشاط الإقتصادي في المناطق الجبلية. وبعد مرور عشرين عاما على صدور كتابه المصور الأوّل حول هذا الموضوع، أصدر في الآونة الأخيرة كتابا جديدا بعنوان "Hinterland"، أي "المناطق النائية".

هذا التحقيق المصور، إذا جاز التعبير، يُمثل حصيلة سنوات من العمل الجاد، حاز بفضله صاحبه مؤخرا على تكريم بمنحه الجائزة السويسرية للتصوير الصحفي لعام 2014. ما يمكن ملاحظته من خلال هذه الصور، هو أن رومانو ريدو كان قريبا جدا من الحيوانات وعايش الأنشطة المحيطة بها ما يجعل عمله نابعا من تجربته الخاصة. وفي معرض حديثه عن تجربته كراع للماشية في جبال الألب، يُلفت إلى أن "هناك عزلة كبيرة في المراعي"، ولكن أيضا "الكثير من الوقت للتأمّل والتفكير".

فعلى سبيل المثال، اضطر للقفز عدة مرات فوق الأسلاك الشائكة، قبل أن يقرر التقاط صورة نتفة الشعر العالقة فوق سن من أسنانها، أو تهيئة قطعة الصوف التي ينسجها لسريره الجديد، أو مشاهدة قطعة الخشب المنحوتة باليد، التي ربما كانت مهيّئة لإشعال النار، مرات عديدة في السابق، قبل أن تتوجه إليها أنظاره عبر عدسة الكاميرا. وهذا ما يسمح للجمهور بمشاهدة صور تمكنه من إلقاء نظرة على ما يُوجد في المناطق الجبلية النائية. هذه المناطق التي تُعد جزءا من عالمنا، والتي لا نُولي لها الإهتمام الكافي لما يتطلبه ذلك من الوقت والهدوء. لكن هذه الصور التي التقطها رييدو بكثير من العناية تدعونا لإيلائها هذا الوقت الضروري.

تعمّد المصور اختيار التصوير الفوتوغرافي بالأبيض والأسود، واستخدم في ذلك التقنية التقليدية، ليس لأنه يتمسك بأفكار قديمة، أو لكونه من أنصار المدرسة التقليدية، بل لأن هذه التقنية تتلاءم أكثر مع المواضيع التي يُصوّرها. ذلك أن نمط الحياة البطيء الذي يصوره رييدو ويوثقه، يتواصل أيضا في الغرفة السوداء لدى قيامه بتحميض الصور. كما أن التخلي عن الألوان يدفع القارئ على عدم الإكتفاء بإلقاء نظرة سطحية، بل بالتعمق أكثر في تفاصيل الصورة وثناياها.

ومن خلال اختيار "المناطق النائية" عنوانا للكتاب، فقد يكون المقصود أيضا دعوة للنظر إلى الحياة المُوثقة من خلال هذه الصور، أي التأمل في عمق الأشياء التي لا يُمكن اكتشافها إلا من خلال تكرار النظر إليها. (الصور: رومانو ب. رييدو/ fotopunkt.ch - النص: توماس كيرن swissinfo.ch)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك