Jump to content
Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

حرية التعبير


خمس أفكار حول الديمقراطية للفنان الصيني آي واي واي


بقلم جيسيكا داسي , برن


 انظر لغات أخرى 7  لغات أخرى 7

لدى مروره من برن يوم الأربعاء 27 أبريل 2016 من أجل الترويج لمعرض يُقام في أحد متاحفها حول الفن الصيني المعاصر، تطرق الفنان والناشط الصيني آي واي واي إلى الديمقراطية في بلاده وإلى الرقابة وحرية التفكير. وفيما يلي خمس مقتطفات من تصريحاته حول هذه المسائل وغيرها. 

فيما يتعلق بنقص الديمقراطية في الصين: "في الصين، الرسميون هم الذين يتخذون جميع القرارات. إنه ليس مجتمعا ديمقراطيا. ليس هناك أي نقاش على أي مستوى. هذا هو الإنطباع الذي يُوجد لدي. كيف يُمكن تحقيق أرباح، أين يتم استثمار المال من أجل المستقبل في التعليم أو في المجتمع: ليس بإمكان الصينيين أن يُجيبوا حقيقة على هذه الأسئلة. لأنه حتى الآن لا يُمكن للناس حتى مجرد التصويت، إنهم لا يتوفرون على هذه المسؤولية الاجتماعية الأساسية. هذا الصنف من المجتمعات ليس له مستقبل. يجب على المواطنين أن يتساءلوا ما هي نوعية المجتمع الذي يرغبون في إيجاده".

بخصوص التحركات العفوية لفائدة الديمقراطية مثل "حركة المظلات" التي شهدتها هونغ كونغ سنة 2014: "يُمكننا ملاحظة هذا الحراك لفائدة شروط سياسية ديمقراطية في العالم أجمع. في الصين، لا زالت نضالا بعدُ. ولا زال الطريق طويلا حتى نصل إلى شيء ما. من العسير جدا القول متى سنصل إلى الديمقراطية أو حتى متى سنكون قد وضعنا القواعد الأولية للديمقراطية".

بخصوص التصويت المقبل للسويسريين بشأن إقرار دخل أساسي أدنى غير مشروط: "هذا موضوع جديد تماما بالنسبة لي. لكنه يرنّ في أذني كنوع من التأليه أو الوثنية، وهو يبدو لي غير واقعي حتى وإن حظي مثل هذا الدخل الأساسي بالقبول. في مجتمع اليوم، إذا ما استثنينا الأشخاص المسنين والمرضى، فإن الكفاح من أجل البقاء يُعتبر أساس ثرائنا الإجتماعي. لذلك، إذا ما تحصل كل الناس على 2500 فرنك (شهريا – التحرير)، فمن المُمكن أن تحصل مشكلة".

بخصوص الحظر المفروض على أعماله في الصين: "لقد شيّدوا جدارا ناريا (Firewall) شاسعا يتسم بالكثير من النجاعة. وبإمكانه أن يحظر أي شيء. كنتُ أول شيء قاموا باختباره. بل إنه من غير المُمكن أصلا مجرد كتابة اسمي على الإنترنت الصيني. حينها تظهر نافذة كُتب عليها "غير قانوني أو استخدام لكلمات حساسة" وبعدها يختفي المقال برمته. هناك تطبيقة صينية يُمكنكم استخدامها للترجمة وإذا ما كتبتم "آي واي واي" تكون الإجابة "الشخص البدين". ومثلما ترون، إنه نظام متطور بشكل فائق. وعلى الإنترنت، يُلقبني الكثير من الناس بـ "الشخص ذي اللحية" أو بـ "البدين". ولكن حسنا، فالآن، لم أعد مقيما هناك، لذلك كل هذا لا يُقلقني كثيرا".

بخصوص السجن باعتباره تعبيرا مجازيا عن حرية التفكير في المجتمع: "نحن جميعا سُجناء بشكل ما. البعض يبدو أكثر وعيا بالمسألة، وهناك البعض الذين يخضعون للرقابة من خلال قواعد وضعها أشخاص آخرون، وهناك آخرون مُراقبون بواسطة هيكلة المعرفة الخاصة بهم أو من خلال طريقة فهمهم للعالم. بهذا المعنى، نحن جميعا مسجونون. وبهذه الطريقة نكسب الحرية. فبدون قيود، لا أدري ما الذي تعنيه الحرية". 


(نقله إلى العربية وعالجه: كمال الضيف)

حقوق النشر

جميع الحقوق محفوظة . فكل محتوى موقع swissinfo.ch محفوظ الحقوق، وغير مُصرح به إلا للاستخدام الخاص فقط . ويتطلب أي استخدام آخر لمحتوى الموقع غير الاستخدام المذكور أعلاه، لا سيما التوزيع، والتعديل، والنقل، والتخزين، والنسخ موافقة كتابية مسبقة من موقع swissinfo.ch. إذا كنت ترغب في استخدام محتوى الموقع بأي شكل من هذه الأشكال، برجاء التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني: contact@swissinfo.ch

وبخصوص الاستخدام لأغراض خاصة، لا يُسمح إلا باستخدام الروابط التشعبية المؤدية إلى محتوى معين، ووضعها على الموقع الإلكتروني الخاص بك أو الموقع الإلكتروني لأي أطراف خارجية. ولا يجوز تضمين محتوى موقع swissinfo.ch إلا في بيئة خالية من الإعلانات دون أي تعديلات. وتُمنح رخصة أساسية غير حصرية لا يمكن نقلها وتسري سريانًا خاصًا على كل البرامج والحافظات والبيانات ومحتوياتها المتاحة للتنزيل من على موقع swissinfo.ch. وتُمنح هذه الرخصة بشرط التحميل لمرة واحدة وحفظ البيانات المذكورة على أجهزة خاصة. وتظل باقي الحقوق الأخرى ملكية خاصة لموقع swissinfo.ch. ويُمنع منعًا باتًا بيع أو المتاجرة باستعمال هذه البيانات على وجه الخصوص.

×