تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

دراسة جهاديون يعيشون على نفقة الدولة السويسرية

Hooded youth walking through underpass

يشير هذا المسح إلى أن أغلب المتشددين في سويسرا هم من فئة الشباب غير المندمجين بشكل جيّد في سوق العمل المحلية.

(Imago/westend61)

أظهر مسح جديد أن حوالي 40% من الـ 130 متشددا إسلاميا المعروفين في سويسرا يتلقون مساعدات من الرعاية الاجتماعية. بما في ذلك إعانات البطالة والإعاقة.

أغلب هؤلاء يقيمون في ضواحي المراكز الحضرية خاصة في المناطق السويسرية الناطقة بالفرنسية، ومعظمهم من العاطلين عن العمل ومن ذوي المهارات المهنية المحدودة، وذلك وفقا للدراسة التي نشرتها جامعة زيورخ للعلوم التطبيقيةرابط خارجي يوم الاربعاء 12 يونيو الجاري.

التقرير رابط خارجيعبارة عن نسخة محدّثة من دراسة نشرت في عام 2015 ارتكزت على بيانات وتحليلات تحصلت عليها من الجهاز السويسري للإستخبارات.

 مؤلفو الدراسة يقولون إن عدد الجهاديين السويسريين قد تراجع بشكل كبير خلال السنوات الثلاث الأخيرة، لكن خطر أنشطة هؤلاء ظل على حاله في البلدان الأوروبية.

الباحثون يوصون أيضا بتكييف نظام السجون في سويسرا ولاسيما توفير تدريب إضافيّ لموظفي السجون وللمعالجين وللأخصائيين الإجتماعيين للتعامل مع المتشددين.

وتشير الدراسة إلى أن خبرة الأئمة المسلمين مفيدة جدا لموظفي السجون.

كيف يمكن تجنّب نزوع الشباب إلى التشدّد في سويسرا؟

swissinfo.ch/ع.ع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك