تصفّح

تخطي شريط التصفح

مواقع فرعية

وظائف رئيسية

قد تكون المناظر الطبيعية الخلابة أكثر ما تشتهر به سويسرا. مع ذلك، تقدم المراكز الحضرية الرئيسية في البلاد مجموعة متنوعة وحيوية من المعالم الثقافية.

للحصول على نظرة عامة على ما يمكن مشاهدته والقيام به في أكبر مدن سويسرا مثل زيورخ، جنيف، برن، بازل، لوتسيرن ولوكارنو، يرجى استخدام الروابط التي تجدها أدناه. كما يمكنك العثور هنا على معلومات حول أكثر المناطق الأخرى جاذبية في سويسرا.

زيورخ

بعدد سكانها المقارب لـ 1.3 مليون نسمة، تعج أكبر مدن سويسرا وتجمعاتها الحضرية بإمكانيات التسوق والمتاحف والمعارض الفنية، كما تقدم الحياة الليلية الأكثر حيوية وتنوعاً في البلاد.

ومع وقوع أكبر مطار للكنفدرالية في بلدية كلوتن (13 كم شمال شرق المدينة) المجاورة، غالباً ما تكون زيورخ المحطة الأولى للمسافرين الذين يستطيعون الوصول إلى مركز المدينة في رحلة لا تزيد عن 10 دقائق بالقطار من محطة السكك الحديدية الموجودة في المطار.

وبفضل موقعها المطل على البحيرة التي تحمل اسم المدينة، وسهولة الوصول إلى المرافق الحضرية والترفيهية، واقتصادها المزدهر، عادة ما تحتل زيورخ مواقع الصدارة في قائمة أفضل مدن العالم من حيث جودة المعيشة.

وبالنسبة للعديد من السواح، قد تُعرف المدينة بالدرجة الأولى لاستضافتها لأغلى ميل من العقارات التجارية في سويسرا، ألا وهو شارع "بانهوفشتراسه" (Bahnhofstrasse) الشهير، حيث يعرض أشهر مصممي الأزياء وصانعي الساعات المجوهرات بضاعتهم.

ومع مغيب الشمس، يبدأ المشهد الليلي الصاخب داخل أكثف مجموعة من النوادي الليلية في سويسرا. لكن الأفضل لمحبي الحياة الليلية التريث وتناول قهوة إسبرسو بعد العشاء: فسواء رغبوا في الإستماع إلى الموسيقى والأغاني القديمة (أولديز) أو موسيقى الـ "هاوس" أو الـ "رِذم آند بلزو" أو إرتياد مختلف أصناف النوادي الليلية، لا شيء يبدأ حقا قبل الساعة الحادية عشرة مساءً على الأقل.

ولمن يبحث عن شيء أكثر هدوءاً، تفتخر المدينة باستضافة أكثر من 100 معرض و50 متحف، مثل المتحف الوطني السويسريرابط خارجي.

يتوفر مكتب السياحة في زيورخرابط خارجي على موقع شامل على الإنترنت، كما يقدم موقع هيئة السياحة السويسرية رابط خارجيلمحة عامة عن المنطقة.

معلمة سياحية شهيرة نافورة جنيف تحتفل بعيد ميلادها الـ 125

في الأصل، لم تُشيد نافورة جنيف، التي تعدّ أشهر معالم الجذب في المدينة من أجل السياح، بل يرتبط تاريخها بصناعة الساعات السويسرية. (SRF / RTS / ...

جنيف

بفضل موقعها في أقصى جنوب غرب سويسرا، حازت جنيف على شهرتها لاستضافتها المقر الرئيسي الأوروبي للأمم المتحدة، والمقار العالمية للعديد من المنظمات الأخرى الرفيعة المستوى والمنظمات غير الحكومية، ولكونها مسقط رأس اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وفي الواقع، كثيراً ما يخطئ الناس بالإعتقاد بأن جنيف - ثاني أكبر مدينة في سويسرا - هي عاصمة البلاد، الأمر الذي لا يَسُر برن كثيراً.

تقع جنيف على البحيرة التي تحمل اسمها (والمسماة بحيرة ليمان بالفرنسية)، وهي تستضيف ثاني أكثر المطارات إزدحاماً في البلادرابط خارجي، ما يجعل منها نقطة سهلة لدخول البلاد.

وبشوارعها النابضة بالحياة ومحلاتها التجارية الأنيقة، تتناقض البلدة القديمة الساحرة في "مدينة كالفين" التي تهيمن عليها كاتدرائية القديس بطرس مع منطقتها التجارية، حيث يختلط تجار السلع الأساسية والمصرفيين والدبلوماسيين في إحدى أكبر تجمعات البلاد للأجانب.

وحول نافورة المياه "jet d’eau"، المعلم الأكثر شهرة في المدينة، التي تضخ الماء لارتفاع يصل إلى 140 متر، تجوب خدمات التاكسي المائي "مويت" مياه البحيرة.

وبالقرب من مدينة جنيف، تدندن آلة محاكاة "الإنفجار الكبير"، أو مصادم الهادرونات الكبير في مقر المركز الأوروبي للأبحاث النووية (سيرن) رابط خارجيعميقاً تحت الأرض على طول الحدود مع فرنسا.

يوفر مكتب السياحة في جنيفرابط خارجي لائحة بالأحداث القائمة في المدينة، وأماكن الإقامة، وكل ما تحتاجه من معلومات لزيارة المدينة على الصفحة الرئيسية لموقعه على الإنترنت.

كما تقدم هيئة السياحة السويسريةرابط خارجي دليلاً حول جنيف على شبكة الإنترنت، يتضمن أحدث المعلومات حول الأحداث التي تجري في المدينة.

برن

لا شك في أن العاصمة السويسرية هي من بين أجمل المدن في البلاد، إن لم يكن في أوروبا قاطبة، مع المياه الفيروزية لنهر آره الذي يلتف حول شبه جزيرة من الأروقة العتيقة والجذابة، ورقرقة مياه نوافيرها المتعددة، وواجهاتها من الحجر الرملي، وأبراج الساعات القديمة والقبة الأنيقة لمبنى البرلمان الفدرالي.

وبالطبع هناك الدببة أيضاً والحديقة الجديدة للمدينة المحاذية لضفاف النهر، حيث يمكن مشاهدة الحيوانات وهي تتجول بحرية (في الغالب).

أنشِئت مدينة برن في عام 1191. وقد تمّ إدراج بلدتها القديمة في لائحة مواقع التراث العالمي من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكورابط خارجي" في عام 1983. وتقع المدينة في منطقة ‘بيرنير أوبرلاند, (المناطق الريفية المرتفعة في كانتون برن)، ويهيمن على آفاقها القمم الجليدية لجبال آيغر (Eiger) ومونخ (Mönch) ويونغفراو (Jungfrau) من ضمن جبال أخرى.

وبالمقارنة مع مدينة صاخبة مثل زيورخ، قد تبدو برن خاملة بعض الشيء. لكن سحر هذه المدينة يتجسد برحلات التنزه التي يمكن القيام بها بمحاذاة المراعي المفتوحة على جبل غورتَن المطل على المدينة، أو بزيارة لمتحف بول كلي، أو بالجلوس في المجموعة الواسعة من الحانات والمقاهي في الشوارع، أو بالتمتع بالسباحة في نهر آره السريع الجريانرابط خارجي (لمن يجيد السباحة).

كذلك يوفر المطار الصغيررابط خارجي خارج المدينة رحلات مباشرة من العديد من المدن الأوروبية. وبفضل موقعها المركزي في الكنفدرالية، يمكن الوصول إلى برن بسهولة عن طريق القطاررابط خارجي أيضاً.

تفضل بزيارة موقع مكتب السياحة في برنرابط خارجي للعثور على المزيد من المعلومات حول المدينة، وأماكن الإقامة، وما يجري بها من أحداث.

بدوره، يقدم موقع هيئة السياحة السويسريةرابط خارجي المزيد من المعلومات حول برن.

بازل

تقع مدينة بازل في الركن الشمالي الغربي من سويسرا في زاوية إلتقاء الكنفدرالية مع ألمانيا وفرنسا. وبفضل نهر الراين الذي يخترق المدينة، كانت بازل موقعا رئيسيا للصناعة والتجارة منذ القدم.

لمدينة بازل - ثالث أكبر المدن السويسرية - أربعة موانئ. وفي البلدة القديمة بمبانيها المميزة التي تعود للعصور الوسطى، تقع ساحة السوق الكبيرة تحت الأبراج الرفيعة وبلاطات السقف الملونة لكاتدرائية "مونستررابط خارجي" المعلم الأكثر شهرة في المدينة، والتي شيدت بين عامي 1019 و1500.

وتتضمن معالم الجذب الأخرى إحدى أفضل حدائق الحيوان في البلاد، ومتحف مؤسسة بييليررابط خارجي في بلدية ريهين القريبة، بالإضافة إلى رحلات نهر الراين. إذا قمت بزيارة إلى هنا صباح يوم الإثنين التالي ليوم أربعاء الرماد (في شهر فبراير)، ستشاهد المدينة وهي تتلألأ بالأضواء والنِثار مع انطلاق مواكب الفرق الموسيقية والملابس الزاهية للإحتفال بأكبر كرنفال في سويسرا يقام في الشارع على مدى ثلاثة أيام دون توقف.

للمزيد من المعلومات حول المدينة، بما في ذلك المناسبات والفعاليات، وأماكن الإقامة وصفقات السفر، تفضل بزيارة موقع مكتب السياحة في بازلرابط خارجي.

بدوره يوفر موقع هيئة السياحة السويسريةرابط خارجي معلومات مفيدة عن مدينة بازل والمنطقة المحيطة.

لوتسيرن

تنافس مدينة لوتسيرن على الأرجح العاصمة برن على لقب أجمل مدينة في البلاد في أذهان عشرات الآلاف من السياح الذين يزورون سويسرا سنوياً.

بموقعها على الشاطئ الغربي لبحيرة لوتسيرن المترامية الأطراف (أو بحيرة الغابات الأربعة كما تسمى باللغة الألمانية)، تتمتع المدينة بطبيعة ساحرة تميزها المياه الفيروزية المحاطة بالجبال التي ترتفع كثيراً عن خط الأشجار.

كانت لوتسيرن أول مدينة انضمت الى الاتحاد السويسري (إتحاد كانتونات أوري وشفيتس وأونترفالدَن) في عام 1332.

ويمكن مشاهدة قصة المنطقة في الرسومات العديدة التي تبطن جسر تشابل (جسر الكنيسة) التاريخي المُعبر، الذي يزعم أنه أحد أقدم الجسور الخشبية في أوروبا (على الرغم من الحرائق المتعددة التي ألحقت به دماراً كبيرا).

وبالرغم من صغر البلدة القديمة للوتسيرن، لكن اللوحات الجدارية الجصية المعقدة التي تضفي الكثير من الحيوية على واجهات المباني تمنحها جمالا مميزاً. ويمكن التمتع بمناظر خلابة للمدينة من خلال رحلة إلى قمة جبل ‘بيلاتوس’ أو ‘ريغي’. كما تنطلق العديد من البواخر الدولابية البخارية من الميناء في جولات حول البحيرة.

لا يفوتك متحف النقل والمواصلاترابط خارجي أو نسخة مدينة لوتسيرن من الكرنفال (لوتسيرنر فاسناخت)، الذي يبدأ يوم ثلاثاء المرافع (أو الثلاثاء البدين)، والذي ينافس كرنفال بازل بكونه الأزهى ألواناً في البلاد.

قم بزيارة موقع مكتب السياحة في لوتسيرنرابط خارجي للحصول على المزيد من المعلومات حول أماكن الإقامة، والأنشطة التي يمكنك ممارستها، وأهم الأحداث المقامة في المدينة والمنطقة المحيطة بها.

بدوره يوفر موقع هيئة السياحة السويسريةرابط خارجي معلومات حول الأحداث القادمة، وتقدم العديد من الأفكار الإضافية الأخرى.

لوزان

كثيراً ما يحدث أن تقف لوزان - العاصمة الدولية للرياضة حيث مقر اللجنة الأولمبية الدوليةرابط خارجي منذ عام 1914 - في ظل منافستها الأكبر والأكثر شهرة الواقعة جنوب بحيرة ليمان، ألا وهي جنيف.

مع ذلك، تبدو لوزان - وهي ثاني أكبر مدينة على هذه البحيرة - أكثر حيوية وجمالاً، مع توفرها على خيارات أكثر ملاءمة لاستكشاف المنطقة مقارنة بغيرها من المدن الواقعة غرب سويسرا.

وقد ساعد الموقع الخلّاب لـلوزان - التي تأسست في العصر الروماني - والمواجه لجبال ألب سافوا الفرنسية (أو جبال الألب العالية) والمحاط بمدرجات مزارع الكروم في لافورابط خارجي المسجلة في قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، على إجتذاب عدد من الرومانسيين مثل الشاعرين البريطانيين بايرون وشيلي بعد قرون لاحقة.

قم باستكشاف البلدة القديمة بكاتدرائيتها المميزة، أو بالتجول للأسفل وصولاً للبحيرة للإستمتاع بالمناظر الطبيعية الساحرة. كما يمكنك زيارة قلب منطقة إنتاج النبيذ باستقلال أحد القطارات من المحطة الرئيسية في المدينة. كذلك تتوقف البواخر الدولابية البخارية وتنطلق من البحيرة بشكل متكرر، ما يجعلها مكانا جيدا للقيام بجولات على طول البحيرة وصولاً إلى فرنسا حتى.

وفي لوزان أيضاً، دشن أول مترو أنفاق آلي في سويسرا المسمى M2 في عام 2008 لربط شمال المدينة بجنوبها. ومع العدد الكبير للطلاب الذين يسكنون المدينة، توفر المدينةً الكثير من خيارات الحياة الليلية أيضاً.

قم بزيارة موقع هيئة السياحة السويسريةرابط خارجي لمعرفة المزيد عن لوزان، والحصول على تطبيقات الدليل السياحي القابلة للتحميل على أجهزة الـ "آي فون".

كما يتوفر موقع مكتب السياحة في لوزانرابط خارجي على معلومات عن الرياضة والثقافة وغيرها من المناسبات، بالإضافة إلى أماكن للإقامة ووسائل النقل.

"بياتزا غراندي" في انتظار حلول الظلام

بمرور الأعوام، تحولت الساحة الكبرى "بياتزا غراندي" بفضل شاشتها العملاقة – التي تعد من بين الأكبر في أوروبا – وهندسة مبانيها التي تعود إلى عصر ...

لوكارنو

أشجار نخيل وحمضيات في سويسرا؟ مرحباً بكم في لوكارنو، المدينة الأدفأ في سويسرا حيث التمتع بـ 2300 ساعة من سطوع الشمس تقريباً في السنة، ومعدل درجة الحرارة السنوية البالغ 15,5 درجة مئوية.

مع موقعها في كانتون تيتشينو الناطق باللغة الإيطالية في جنوب البلاد، تتميز لوكارنو بأجوائها المختلفة تماماً عن نظيراتها الناطقة بالفرنسية والألمانية، مستعرضة نوعا من الشعور المتوسطي بفضل أشعة الشمس الدافئة والنسائم الباردة القادمة من بحيرة ماجوري.
في قلب المدينة، سوف تجد الساحة الرئيسية للبلدة، أو الساحة الكبيرة (Piazza Grande)، حيث يجتمع نحو 8,000 شخص خلال مهرجان لوكارنو السينمائيرابط خارجي لمشاهدة الأفلام في الهواء الطلق.

وفوق المدينة، ستجد جبل كاردادا - سيميتارابط خارجي - الذي يمكن الوصول إليه عن طريق التلفريك - حيث يمكنك أن تستمتع بالمشي والتزحلق على الجليد ومسارات التزلج. قم بركوب إحدى الحافلات أو استئجار سيارة وتوجه إلى وديان فيرزاسكا الروماني أو ماغيا حيث الوديان العميقة والمطاعم المتميزة وجولات التنزه الأخاذة بين قرى شيدَت منازلها من الحجر بالكامل تقريباً.

وفي أسكونا، وهي قرية صغيرة على طول البحيرة من لوكارنو، تجد الشوارع الضيقة والمطاعم المزدحمة والواجهة المائية الهادئة، ما يجعلها مكانا محبباً للإقامة عند زيارة المنطقة.

تفضل بزيارة مكتب اسكونا- لوكارنو رابط خارجيللسياحة على الانترنت لمعرفة المزيد حول الأحداث القائمة، وأماكن الإقامة والأنشطة التي يمكنك ممارستها.

وبدوره، يوفر موقع هيئة السياحة السويسريةرابط خارجي معلومات مفيدة حول لوكارنو والمنطقة المحيطة.

مناطق أخرى

تقسم هيئة السياحة السويسرية البلاد إلى عدة أقاليم شعبيةرابط خارجي مثل منطقة "بيرنَر أوبرلاندرابط خارجي" (بما في ذلك غريندلفالد، ومنطقة يونغفراو وفينغَن ومورّين)، وغراوبوندنرابط خارجي (بما في ذلك آروزا، دافوس وسان موريتز) والفالي (بما في ذلك زيرمات، فيربييه وساس في).

محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo.ch

×