تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تضامن وألم رئيس الكنفدرالية يُعرب عن "حزنه العميق" لحريق نوتردام

كاتدرائية نوتردام في باريس

تعد كاتدرائية نوتردام من مواقع التراث العالمي منذ عام 1991 وهي واحدة من أكثر الوجهات السياحية زيارة في العالم ، حيث تستقطب حوالي 13 مليون شخص كل عام.

(Keystone)

أعرب الرئيس أولي ماورر باسم الكنفدرالية السويسرية عن تعاطفه بشأن الحريق المدمر الذي اجتاح كاتدرائية نوتردام في باريس مساء الاثنين 15 أبريل الجاري.

وفي رسالة قصيرة نُشرت على حساب تويتر للمتحدث الرسمي باسم الحكومة الفدرالية أندريه سيموناتسي، أعرب الرئيس ماورر عن "حزننا العميق لرؤية نصب عزيز على قلوبنا تدمره النيران وسط باريس".

ماورر هو واحد من العديد من رؤساء الدول والحكومات الذين تفاعلوا مع الصدمة والحزن على الحريق الذي اندلع قبل وقت قصير من الساعة السابعة مساء بتوقيت باريس. حيث التهمت النيران الكاتدرائية التي تعود إلى القرن الثاني عشر والواقعة على جزيرة وسط نهر السين في قلب العاصمة الفرنسية.

وفي صباح يوم الثلاثاء 16 أبريل، قالت السلطات إن الحريق أضحى "تحت السيطرة" بعد عدة ساعات من الجهود التي بُذلت لإطفائه وأن حوالي 400 من رجال الإطفاء يعملون على إنقاذ ما تبقى من الكاتدرائية. وقد تسبب الحريق في انهيار البرج والسقف ولكن تم إنقاذ هيكل المبنى وتعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإعادة بناء النصب التذكاري.

في الأثناء، أشارت السلطات الفرنسية إلى أنه تم فتح تحقيق في سبب الحريق وأفادت بأنّ أحداً لم يلق حتفه فيه ولكن أحد رجال الإطفاء أصيب بجروح خطيرة.

يُشار إلى أن كاتدرائية نوتردام في باريس أدرجت منذ عام 1991 من طرف اليونسكو على قائمة مواقع التراث العالمي، وهي واحدة من أكثر الوجهات السياحية زيارة في العالم، حيث تستقطب حوالي ثلاثة عشر مليون شخص كل عام.

Keystone-SDA/ث.س

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك