محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس جنوب السودان سلفا كير في الخرطوم في صورة بتاريخ 27 يونيو حزيران 2018. تصوير: محمد نور الدين عبد الله - رويترز.

(reuters_tickers)

(لتصحيح رئيس السودان إلى رئيس جنوب السودان في الفقرة الأولى)

من آرون ماشو

أديس أبابا (رويترز) - وقع رئيس جنوب السودان سلفا كير اتفاق سلام مع فصائل متمردين في العاصمة الإثيوبية أديس ابابا يوم الأربعاء لإنهاء حرب أهلية أودت بحياة 50 ألف شخص على الأقل وشردت مليونين آخرين وعطلت تقدم البلد منذ انفصاله عن السودان قبل سبع سنوات.

وانزلق جنوب السودان إلى أتون الحرب بعد عامين من استقلاله في 2011 عندما تحول النزاع السياسي بين كير ونائب الرئيس آنذاك ريك مشار إلى مواجهة عسكرية.

وسبق أن انهار اتفاق سلام وقع عام 2015 بعد عام واحد إثر اندلاع اشتباكات بين القوات الحكومية والمتمردين.

ووقع مشار زعيم فصيل المعارضة الرئيسي وهو (الحركة الشعبية لتحرير السودان–في المعارضة) وفصائل معارضة أخرى الاتفاق الجديد مع حكومة جوبا بعد ضمانات باحترام اتفاق سابق لتقاسم السلطة. ويعيد الاتفاق الذي توسط فيه السودان مشار إلى منصبه السابق نائبا للرئيس.

ويعتبر الاستقرار في جنوب السودان أمرا مهما للسودان والدول المجاورة التي تخشى أن يؤدي تفجر الصراع من جديد إلى تدفق أعداد ضخمة من اللاجئين إليها.

واندلعت الحرب الأهلية عام 2013 وأذكتها الخلافات الشخصية والصراعات العرقية. وتقول الأمم المتحدة إن الحرب أودت بحياة 50 ألف شخص على الأقل كثير منهم مدنيون.

ورحبت الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج التي تعرف بالترويكا الداعمة لجهود السلام بتوقيع الاتفاق.

وقالت الدول الثلاث في بيان "نأمل أن تظل المناقشات مفتوحة أمام أولئك الذين لم يقتنعوا بعد باستدامة هذا الاتفاق... ينبغي أن ننتهز فرصة هذا الزخم الإقليمي واسع النطاق لضمان تحقيق السلام لشعب جنوب السودان."

(إعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز