تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

هدفُ عام 2020 رابطة مستوردي السيارات تدعو إلى مضاعفة عدد المركبات الكهربائية أربع مرات

رسم تخطيطي لسيارات كهربائية في مرآب مُخصص لوقوف السيارات في محطة شحن ضخمة في بلدة ديتليكون بسويسرا

عندما يتعلق الأمر بالترفيع في نسبة السيارات الكهربائية والهجينة على الطرق السويسرية، لا زال النقص في محطات الشحن المتوفرة أحد التحديات الحقيقية.

(Keystone)

رسمت رابطة "أوتو- سويسرابط خارجي" لمستوردي السيارات السويسريين هدفا "طموحا" بخصوص عدد السيارات الكهربائية أو الهجينة القابلة لإعادة الشحن الجديدة فوق الطرقات السويسرية يتمثل في بلوغ نسبة واحد من كل عشر مركبات بحلول عام 2020.

في عام 2017، سُجّل ارتفاع في نسبة السيارات الكهربائية الجديدة في سويسرا إلا أن الزيادة ظلت متواضعة ولم تتجاوز 2.7٪، وهو ما يعني أنه يجب مضاعفة النسبة الحالية أربع مرات تقريبا في أقل من ثلاث سنوات من أجل بلوغ الهدف الذي حددته الرابطة.

في مقابل ذلك، شددت الرابطة في بيان صادر عنها، على أن تحقيق هذا الهدف – فضلا عن النمو في استخدام تقنيات الدفع البديلة الأخرى – هو الذي سيسمح لسويسرا بالإيفاء بتعهداتها المتعلقة بالحدّ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون(CO2)  لتستقر في حدود 95 غراما لكل كيلومتر للسيارات الجديدة. ومن المقرر أن يدخل هذا السقف - الذي أعلنت عنه الحكومة السويسرية في عام 2012 – حيز النفاذ في عام 2020.

الرابطة أشارت أيضا إلى أن توريد سيارات الدفع البديلة في ازدياد مستمر، غير أنها أضافت أنه لا يزال هناك "مجال كبير للتحسين" فيما يتعلق بالبنية التحتية (من قبيل إنشاء المزيد من محطات إعادة الشحن للسيارات الكهربائية) والضرائب. فعلى سبيل المثال، لا تمنح الكانتونات السويسرية في الوقت الراهن أيّ إعفاءات ضريبية لفائدة السيارات الكهربائية.

ATS/SDA-ATS/ك.ض

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting