تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

رغم الفضائح الأخيرة سمعة القطاع المالي السويسري ما تزال جيّدة

Drone image of Paradeplatz square in Zurich

زيورخ هي أكبر مدينة في سويسرا ومركز مالي عالمي هام. 


(swissinfo.ch)

كشف استطلاع للرأي أن القطاع المالي في سويسرا يتمتع بسمعة إيجابية في الخارج، وذلك على الرغم من سلسلة الفضائح التي شهدها في عام 2018.

الاستطلاع، الذي أجرته مؤسسة الحضور السويسريرابط خارجي في 19 دولة، خلص إلى أن سمعة البنوك السويسرية وجودتها "جيدة" و "جيدة جدًا"، وفق آراء الغالبية العظمى من المشاركين في الاستطلاع الدولي الذي شمل 12767 شخصًا. كما تحظى أخلاقيات ومسؤولية القطاع المصرفي السويسري باحترام كبير.

وقال السفير نيكولاس بيدو، رئيس مؤسسة الحضور السويسري، التابعة لوزارة الخارجية: "على عكس ما نخشاه أحيانًا في سويسرا، فإن مركزنا المالي يتمتع بسمعة طيبة للغاية في الخارج".

وكان القطاع المالي السويسري شهد عامًا عسيراً في 2018، حيث هزت الفضائح بنك رايفايزن (Raiffeisen)  وشركة حافلات مؤسسة البريد السويسري (PostBus) المملوكة للكنفدرالية والمعروفة بشبكتها الكبيرة من الحافلات الصفراء المميزة. كما عانى مصرف يو بي اس (UBS) العملاق من مشاكل قانونية في فرنسا والولايات المتحدة.

في المقابل، سجّلت سويسرا - مقارنةً بألمانيا والدنمارك والسويد وبريطانيا - أفضل النتائج إجمالاً، حسب الاستطلاع، حيث تم تصنيفها بشكل أكثر إيجابية من المراكز المالية الألمانية والبريطانية والأمريكية.

وقال بيدو: "هذا يدل على أن سويسرا يُنظر إليها كمركز مالي قوي وعالي الجودة يطبق اللوائح الدولية".

الاستطلاع أظهر أيضا أن الناس يفكرون تلقائيًا في الرخاء والظروف الاقتصادية الجيّدة وجودة الحياة والحياد والنظافة، عند سؤالهم عما تعنيه سويسرا بالنسبة لهم.

وتعد المناظر الطبيعية الخلابة من الأسباب الرئيسية في الصورة الإيجابية التي تتمتع بها سويسرا في الخارج. كما يلعب الأداء السلس للنظام السياسي ونظام التعليم والبحث والتدريب دوراً في رسم هذه الصورة الإيجابية للبلاد.

في السياق، كان من اللافت أن سويسرا تحظى بسمعة أكثر تواضعاً في الخارج، عندما يتعلق الأمر بمساهمتها ودورها الحيادي فيما يتعلق بحفظ السلام واحترام حقوق الإنسان والوساطة في النزاعات. وتتمتع سويسرا بسمعة جيدة في مجال التضامن الدولي والتزامها بحماية البيئة والتنمية المستدامة.

وحللت الدراسة أيضًا صورة سويسرا في مجالات الثقافة والسكان والرياضة ودورها في أوروبا.

يذكر أن استطلاع الرأي قامت بإعداده مؤسسة الحضور السويسري وتم إجراؤه في كل الأرجنتين والبرازيل والصين وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة والهند وإيطاليا واليابان وكازاخستان والمكسيك والمغرب وبولندا وروسيا وجنوب إفريقيا و كوريا الجنوبية وتركيا والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

وقد قامت بإجراء الاستطلاع مؤسسة ( Empiricon SA) في الفترة الفاصلة ما بين 13 سبتمبر و 7 نوفمبر 2018.

swissinfo.ch/م.ا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك