تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

المساواة بين الجنسين زيادة طفيفة في عدد النساء العضوات في مجالس إدارة الشركات السويسرية

رجال ونساء في قاعة اجتماعات

تُفيد أحدث المعطيات أن المرأة ممثلة بشكل أفضل في مجالس إدارة شركات القطاع العام السويسرية عما هي عليه في الشركات الخاصة.

(Keystone / Martin Ruetschi)

ارتفع تمثيل النساء في المستويات العليا لمجالس الإدارة في سويسرا بشكل طفيف العام الماضي. مع ذلك، لا تزال الأرقام المُسجّلة متخلفة عما هو موجود في عدد من الدول الأوروبية الأخرى.

ووفقا لتقرير سنويرابط خارجي نُشر يوم الخميس 7 مارس الجاري من قبل شركة "شيلينغ" للاستشارات في مجال الموارد البشرية، ارتفعت نسبة النساء في مجالس إدارة الشركات الخاصة من 7 إلى 9 ٪ في عام 2018.

وبعد الإنتكاسة التي حصلت في العام السابق، عندما تم تسجيل انخفاض بنسبة 1 ٪، فإن الأرقام الجديدة تعني أن تمثيل النساء في هذه المجالات قد وصل إلى أعلى مستوى له مقارنة بأي وقت مضى، حسب "شيلينغ".

الأرقام الجديدة تعني أن أكثر من ضعف عدد النساء اللواتي يتواجدن الآن في أعلى المستويات القيادية مقارنة بما كان عليه الوضع في عام 2006، بالرغم من أن التقدم يسير بوتيرة بطيئة. وإذا ما استمرت المعدلات الحالية، فإن نسبة الإناث في مجالس إدارة الشركات لن تتجاوز 12% بحلول عام 2022.

في سياق متصل، يقول التقرير إن النساء أقل حظا في البقاء في المناصب العليا لفترة كبيرة. ففي المتوسط، يتراجعن أو يتقدمن بعد انقضاء 3.6 سنوات، بينما تقدر نفس الفترة الزمنية بـ 6.7 سنوات بالنسبة للرجال.

وفي معرض شرح الظاهرة، ذهبت "شيلينغ" إلى أن النساء أكثر توجّها في العادة لتقلد أدوار قيادية في الأقسام "الخدمية" داخل الشركات، كتلك المعنية بالإتصالات أو بالشؤون القانونية أو بالإمتثال والمطابقة، وهي أدوار لا يتم تمثيلها عادة بشكل منهجي في مجالس الإدارة.

اليوم العالمي للمرأة رُغم الشوط الطويل الذي قَطَعْنَه، لازالَت النساء السويسريات عُرضة للتمييز

أدى اجتياح الحركة الشعبية "مي تو" (أنا أيضاً بالإنجليزية) لسويسرا، إلى تفاقم مشاعر الإستياء بين النساء من الوضع القائم حالياً. رُغم ذلك، لا يُمكن ...

من ناحية أخرى، كان القطاع العام أفضل توازنا فيما يتعلق بتمثيل المرأة. فعلى مستوى الإدارة والتسيير إجمالا، اتضح أن 38 ٪ من المناصب كانت مشغولة من من قبل نساء، مقارنة مع 18 ٪ في القطاع الخاص.

في تقريرها، قالت "شيلينغ" إن هذا يرجع في الأساس إلى التوازن الأفضل بين العمل والحياة الذي توفره الوظائف العليا في شركات القطاع العام، وحثت الشركات الخاصة على أن تحذو حذوها من خلال تكييف وملاءمة أطرها الوظيفية.

على الصعيد الدولي، لا تزال سويسرا - على الرغم من التحسن المُسجّل - متخلفة عن ركب البلدان الرائدة في تحقيق المساواة بين الجنسين في أوروبا مثل السويد أو فنلندا، حيث تتقلد النساء 35٪ من المناصب والمسؤوليات في مجالس الإدارة.

يُشار إلى أن التقرير ينكب سنويا على تحليل الأوضاع داخل أكبر 117 مُشغّل في سويسرا بالإضافة إلى الحكومة الفدرالية والكانتونات الست والعشرين.

Keystone-SDA/ك.ض

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

موقعنا يُجيب بمقالات على تساؤلاتكم

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك