رويترز عربي ودولي

صنعاء (رويترز) - قال سكان ومسعفون إن 19 مدنيا على الأقل قتلوا يوم الأربعاء عندما أصابت ضربة جوية للتحالف الذي تقوده السعودية منزلا في غرب اليمن.

وقال ساكن لرويترز إن طائرات مقاتلة للتحالف أطلقت صواريخ يوم الاربعاء على قصر رئاسي في مدينة الحديدة المطلة على البحر الأحمر يشغله زعماء جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران.

وأصابت غارة منزلا مجاورا للقصر مما أسفر عن مقتل 19 مدنيا وإصابة العشرات وفقا لما ذكره هاشم عزازي نائب محافظة الحديدة.

وقال إن عمال الإنقاذ ما زالوا يبحثون عن ضحايا وسط الركام.

وقال أحد قادة الحوثي هو علي العماد في تغريدة إنه نجا من غارة على القصر الرئاسي.

وقال ساكن طلب عدم الكشف عن اسمه خوفا على سلامته "المشهد كان مروعا. اختلطت الأشلاء البشرية ببقايا المنزل وملأت الدماء المكان."

وانهارت الشهر الماضي محادثات برعاية الأمم المتحدة تهدف لإنهاء القتال الذي أودى بحياة أكثر من عشرة آلاف شخص واستأنف الحوثيون وقوات متحالفة معهم موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح قصف السعودية.

وهجمات الأربعاء هي الأحدث في سلسلة ضربات أصابت مدارس ومستشفيات وأسواقا ومنازل خاصة.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من متحدث باسم التحالف. ويقول مسؤولون سعوديون إن طائرات التحالف تستهدف المنشآت العسكرية فقط في اليمن.

وقال برنامج الأغذية العالمي إن نحو نصف محافظات اليمن الاثنتين والعشرين على شفا المجاعة نتيجة الحرب.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان)

reuters_tickers

  رويترز عربي ودولي