تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

سوق العمل "التكوين المستمر، لم يعد اختيارا بل ضرورة"

الرقمنة في المدارس السويسرية

مست الثورة الرقمية كل القطاعات وفي مقدمتها قطاع التعليم

(© KEYSTONE / CHRISTIAN BEUTLER)

يجب على الموظّف، في أي قطاع كان أن يستمرّ في تعهّد نفسه بالتكوين والتدريب، حتى لا يتجاوزه الزمن، يقول ألان دهازي، المدير التنفيذي لمجموعة أديكو، المختصّة في التوظيف، الذي يؤّكد بأنه "بسبب التكنولوجيات الحديثة، وفي غياب التكوين المستمر، نخسر ثلث مهارتنا كل أربع سنوات". 

ويذكّر دهازي، بأن الثورة الرقمية جارية على قدم وساق، وبأن "القطاع الصناعي أصبح مأتمتا ويعتمد بشكل متزايد على الأنظمة المعلوماتية، وليس فقط الصناعة، فقطاع الخدمات، وفي مقدمته المصارف، والتسويق والمبيعات، تتأثّر هي الأخرى بالثورة الرقمية".

 ولذلك، "لم يعد التكوين المستمر خيارا، بل واجبا، ويجب على كل المعنيين بقطاع التشغيل والتوظيف أن يدركوا على وجه السرعة هذه الحاجة إلى التدريب المستمر، والارتقاء به"، يقول دهازي، ويضيف: "التكيّف مع الواقع الجديد يهمّ الموظّف، وصاحب العمل ولكن أيضا السياسيين والعاملين في قطاع التعليم".

 وردا عن سؤال حول التكلفة المالية لهذا التكوين المستمر الذي يدعو إليه، يقول آلان دهازي: "تكلّف عملية استبدال موظّف بموظّف آخر 100.000 فرنك سويسري، لكن الاحتفاظ بالموظّف بعد تعهّده بالتكوين المستمر لن يكلّف أكثر من 30000 إلى 35000 فرنك!".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك