تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

سياحة الأكواخ الجبلية السويسرية تفتح أبوابها.. جزئيا

يوم الأحد 10 مايو ، يُمكن للأكواخ والملاجئ المتناثرة في جبال الألب السويسرية إعادة فتح أبوابها بوجه الجمهور مع اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة. وسيحتاج زوارها إلى جلب كمامات وأكياس نوم ومواد تعقيم معهم لكي يُسمح لهم بالدخول إلى هذه الأكواخ ذات الطاقة الاستيعابية المحدودة. إنه الثمن الذي تفرضه الجائحة الحالية.

الأكواخ والملاجئ الجبلية هي من بين فضاءات الاستقبال التي سمحت لها الحكومة السويسرية بإعادة فتح أبوابها اعتبارًا من يوم 11 مايو. هناك حوالي مائتان وخمسون كوخا في سويسرا، وهي جزء من شبكة تتوزع عبر سلسلة جبال الألب (التي تشق عدة بلدان أوروبية من بينها فرنسا وإيطاليا والنمسا) يبلغ عددها حوالي 1200. وهي توفّـر أسِرّة لعشرات الآلاف من المتنزهين ومتسلقي الجبال، وغالبًا ما تكون متاحة في مهاجع ضيّقة. بطبيعة الحال، سيتغير ذلك الآن، لأنه يجب أيضًا احترام مسافة الأمان الاجتماعية داخل المهاجع.

مع ذلك، فإن ما يُمكن اعتباره أخبارًا جيّدة للعميل الضيف هو مرادفٌ لمشكلات مالية للمُضيّف الذي يتعيّن عليه دفع تكاليف تشغيل وصيانة مرتفعة، نظرًا لأنه غالبا ما يعسر الوصول إلى هذه الأكواخ الكائنة على ارتفاعات عالية. فهوامش الربح لديهم منخفضة، حتى في أفضل المواسم عندما يضطرون لتغطية المساحة المخصّصة لقاعة الأكل بحشايا إضافية لاستيعاب المزيد من الزوار.

فتح جزئي

في تصريحات لـ swissinfo.ch ، أوضح كريستيان فافلر، المسؤول عن كوخ Lämmeren في كانتون فاليه، أنه يتوقع معدل إشغال بنسبة 50٪ هذا الصيف، في حين أنه اضطر إلى استثمار أموال أكثر من المعتاد من أجل احترام التدابير الصحية التي فرضتها السلطات مثل تركيب حواجز من الزجاج الشبكي للفصل بين الموائد.

في معظم الأحيان، فإن مالكي الأكواخ هم أعضاء في نادي جبال الألب السويسرية، وهي جمعية رياضية يتم تمويلها إلى حد كبير من خلال الاشتراكات السنوية لأعضائه البالغ عددهم مائة وخمسين ألف شخص بالإضافة إلى المداخيل المتأتية من الزيارات والدورات التي يقوم بتنظيمها. ووفقًا لقناة التلفزيون العمومي السويسري الناطقة بالألمانية SRF ، فإن إغلاق منتجعات التزلج الجبلية في شهر مارس الماضي أدى بعدُ إلى خسارة تقدر بـ 7.5 مليون فرنك لملاجئ وأكواخ جبال الألب.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


محتويات خارجية

الحياة والعمل في الجبال بفضل التحول الرقمي


الحياة والعمل في الجبال بفضل 
التحول الرقمي

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك