تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الحفاظ على الأمن شرطة مدينة زيورخ تختبر "كاميرات الجسم"

في مُحاولة لتفادي وقوع المشاجرات والحد من النزاعات، بدأت شرطة مدينة زيورخ في اختبار تركيب كاميرات مَحمولة تُسمى بـ ‘كاميرات الجسم’ على ملابس ضباطها. (SRF / swissinfo.ch)

يقتصر استخدام قوات الشرطة لكاميرات الفيديو في سويسرا على مَهام مُحدَدة، مثل رَصد حركة المرور، أو السيطرة على الحشود، ولاسيّما خلال التظاهرات أو الأحداث الرياضية.

واعتباراً من أول يناير الجاري، بدأ بعض عناصر الشرطة في مدينة زيورخ في ارتداء كاميرات صغيرة. وبالإمكان تثبيت ‘كاميرات الجسم’ هذه على خوذة رجل الشرطة، أو نظاراته، أو على كتفه أو صدره.

ويشكل هذا المشروع التجريبي جزءاً من خطة أوسع تُنَفِذها السلطات المحلية لعاصمة المال والأعمال السويسرية، للحَد من الهجمات التي يتعرض لها ضباط الشرطة. ومع الإرتفاع الحاد لمثل هذه الإعتداءات في السنوات القليلة الماضية، يأمل المسؤولون في أن تمنع الكاميرات هجمات كهذه، أو أن تقوم بتجميع الأدلّة التي تُساعد في مُلاحقة الجُناة على الأقل.

مع ذلك، يُثير استخدام هذه الكاميرات الجدل، بالنظر إلى ما يحيطها من شكوك حول مدى نجاحها في منع أعمال العُنف.

وسوف يتم تطبيق هذا المشروع التجريبي لمدة عامين.