تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

ما خرجت به قمة لوزان حول التخير المناخي نشطاء البيئة الشباب يدعون إلى اتخاذ إجراءات بشأن ظاهرة الاحتباس الحراري

نشطاء شباب من أجل البيئة

مشاركون من 38 دولة، تحدثوا 29 لغة مختلفة في قمة "ابتسم من أجل المستقبل".

(Keystone/Jean-Christophe Bott)

قمة دولية لنشطاء المناخ من الشباب تدعو إلى اتخاذ تدابير ملموسة لخفض انبعاثات غازات الدفيئة.

تبنى المشاركون، الذين اجتمعوا في مدينة لوزان السويسرية يوم الجمعة 9 أغسطس، إعلاناً يعيدون التأكيد فيه على هدفهم المشترك في معالجة قضية التغير المناخي، قائلين إنهم يتشاركون في نفس القيم والمخاوف على الرغم من خلفياتهم المختلفة.

"إن أزمة المناخ لا تعرف الحدود ونحن كذلك لا نعرفها. سنعمل معاً على تغيير هذا العالم وتحويله إلى مكان أفضل، من أجلنا ومن أجل الأجيال القادمة بعدنا". هذا ما أكده المشاركون في إعلان من سبع صفحاترابط خارجي.

تمت الموافقة على الوثيقة بعد أسبوع من المناقشات وورشات العمل، حضرها حوالي 400 شخص من 38 دولة، بما في ذلك الناشطة السويدية من أجل المناخ، غريتا تونبرغ.

وتشمل المطالب الرئيسية الثلاثة "عدالة المناخ"، وزيادة الوعي بنتائج البحث العلمي حول التغير المناخي، وكذلك إبقاء ظاهرة الاحتباس الحراري ضمن حدود 1.5 درجة مئوية مقارنة بمستوياتها في عصر ما قبل الصناعة.

كما تم التخطيط لعدد من الفعاليات العامة من أجل قمة شباب الأمم المتحدة من أجل المناخرابط خارجي في الشهر المقبل.

علماً أنّه من المقرر أن يتوّج اجتماع "ابتسم من أجل المستقبل" الذي استمر أسبوعًا في جامعة لوزان بمسيرة عامة في شوارع المدينة في وقت لاحق اليوم.

swissinfo.ch with Keystone-SDA/ث.س

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك