أ ف ب عربي ودولي

شعار شركة البناء البرازيلية "اوديبرشت" في جناحها في معرض ريو دي جانيرو في 15 نيسان/ابريل 2015

(afp_tickers)

مولت شركة البناء البرازيلية العملاقة اوديبرشت حملات اكثر من 200 مرشح من 18 حزبا، بحسب وثائق حجزتها الشرطة الاتحادية في شباط/فبراير ونشرتها الصحف الاربعاء.

وهذه التمويلات ليست بالضرورة ممنوعة، اذ ان القوانين الانتخابية البرازيلية تتيح المساهمات الخاصة للشركات، لكن في هذه اللائحة هناك اسماء شخصيات اساسية في الحياة العامة للبلاد تمت الاشارة اليها بكنيات مستعارة.

فاشير مثلا الى رئيس مجلس النواب ادواردو كونها تحت اسم "السلطعون" ورئيس مجلس الشيوخ رينان كالهيروس بكنية "الرياضي" والرئيس الاسبق جوزيه سيرناي (1985-1990) بكنية "الكاتب".

وياتي نشر هذه اللائحة رغم المنع القضائي، وسط مناخ سياسي وقضائي عاصف في البرازيل واهتزاز تحالف وسط اليسار الحاكم بفعل فضيحة فساد شركة النفط العامة بتروباس.

ونفى كونها الخصم الشرس للرئيسة ديلما روسيف واحد الفاعلين في اجراءات اقالتها التي تدرسها حاليا لجنة برلمانية، تلقيه شخصيا اموالا من شركة البناء مؤكدا ان الاموال دفعت لحزبه.

وضمن اللائحة ايضا زعيم المعارضة الخاسر امام روسيف في انتخابات 2014، اسيو نيفيس.

واعلن المدير السابق لشركة البناء مارسيلو اوديبرشت الذين حكم عليه في بداية آذار/مارس بالسجن لنحو 20 عاما، مساء الثلاثاء "التعاون نهائيا" مع المحققين في مقابل خفض عقوبته مستقبلا.

لكن النيابة العامة اكدت انه لم تقع اية مفاوضات بشان تعاون محتمل من الشركة في التحقيق.

afp_tickers

  أ ف ب عربي ودولي