تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

صراع على السلطة سويسرا تناشد جميع الأطراف في فنزويلا ضبط النفس

متظاهرون أمام مركبات عسكرية بالقرب من قاعدة 'لا كارلوتا' الجوية في كراكاس بفنزويلا

متظاهرون أمام مركبات عسكرية بالقرب من قاعدة "لا كارلوتا" الجوية في كراكاس بفنزويلا ( 1مايو 2019).

(Reuters)

دعت سويسرا إلى ضبط النفس في فنزويلا، بعد إعلان زعيم المعارضة خوان غوايدو عبر فيديو نُشر على مواقع التواصل عن انقلاب داخل صفوف الجيش الفنزويلي يوم الأربعاء 1 مايو الجاري. 

وزارة الخارجية الفدرالية صرحت لـ swissinfo.ch يوم الخميس أن "سويسرا تتابع عن كثب وبقلق الأحداث في فنزويلا وتحث الأطراف المعنية على التصرف بتعقل وحل الأزمة السياسية وفقًا للدستور".

ودعت الوزارة حكومة الرئيس نيكولاس مادورو إلى "ضمان أمن المواطنين والتكفل بحرية التجمع والتعبير"، كما حثت قوات الأمن على الابتعاد عن "ممارسة جميع أعمال العنف غير المتناسبة".

الوزارة أكدت أيضاً أن "الجمعية الوطنية الفنزويلية انتُخبت ديمقراطياً في عام 2015" وشددت على أهمية احترام "صلاحياتها وحقوقها وضمان أمن أعضائها ورئيسها، خوان غوايدو".

اتفاقية التمثيل في طي النسيان

من جهة أخرى، نوهت وزارة الخارجية السويسرية إلى أن فنزويلا لم تستجب بعدُ لطلب الولايات المتحدة بأن تمثل سويسرا مصالحها في الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية.

يذكر أنه تم توقيع اتفاقية في العاصمة برن في شهر أبريل الماضي بين وزير الخارجية إيناسيو كاسيس والسفير الأمريكي في سويسرا، إدوارد ماكمالين. وتتعلق هذه الاتفاقية بشكل رئيسي بتقديم الخدمات القنصلية للمواطنين الأمريكيين في فنزويلا، وفقًا للبيان الرسمي الصادر حينها. وفي حال قبول كاراكاس، سيتم تفويض سويسرا.

وكانت فنزويلا قطعت العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة بعد أن اعترفت بزعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو كرئيس للبلاد.


swissinfo.ch/م.ا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك