تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

صور تاريخيّة سويسرا وإضراب 1918 .. الصور أبلغ من الكلمات

أحداث كبرى عاشتها: الحرب العالمية الثانية في البلدان المجاورة لها، والإنفلونزا الإسبانية، وبعض الثورات، والفقر. وحتى اليوم، من الصعب ​​الحصول على صورة دقيقة لسويسرا خلال الإضراب العام في تلك الفترة. كيف يساعدنا ما توفّر من صور تلك الفترة في تكوين فكرة مبسّطة لما حدث آنذاك؟

للوهلة الأولى، تبدو الصور دليلاً على حقيقة ثابتة وكأنّها تنقل الواقع بدقّة. ولكنّ معاينة صورةً ما بعينها يخضع دائمًا لطبائعنا الثقافية، ومعلوماتنا المسبقة، وتوقعاتنا الشّخصيّة.

وتتطلّب الصّور التاريخية على وجه الخصوص جهداً كبيرا في معاينتها، حيث لا تواريخ أو أسماء أو معلومات إضافيّة. فلا يكون البحث حولها دائماً بتلك السهولة، في معرض الصّور هذا للإضراب العام سنة 1918، قمنا بجمع المعلومات من أرشيفات مختلفة وبالتعاون مع بعض الخبراء.

ماذا نرى هنا؟

لنأخذ الصورة الأولى كمثال: نحن نرى مجموعة من الأطفال يحملون دلاء في أيديهم. جواربهم داكنة، قد يدلّ ذلك على برودة الطقس. كما تشير المباني بالإضافة إلى جدار المنزل المشيّد من أحجار كبيرة على الجانب الأيمن إلى بيئة حضرية، كما يعطي تعبير وجه الفتى في منتصف الصورة شعوراً بسيطاً بالبهجة.

ماذا نعرف نحن؟

يعطينا تعليق الصورة، التي التقطها المصور من زوريخ والباحث الاجتماعي رولاند كريتلر (1937-2018)، فكرة عن الحياة اليومية لهؤلاء الأطفال. أقام كريتلر أرشيفاً لصورة الحركة العمّاليّة تحت اسم "بانوبتيكون في التاريخ الاجتماعيرابط خارجي". وكتب في طبعة خاصة من مجلة "الأسبوعيةرابط خارجي" السويسرية ليوم 5 نوفمبر 1998، أنه تلقى تلك الصورة عام 1917 في مغلف مكتوب عليه "العمّة إيميلي".

ولم يستطع معرفة الكثير عن العمّة إيميلي، فقط أنّها اشتراكية ملتزمة، قامت بتوزيع الحساء على الأطفال الفقراء في زوريخ. كما يشير كريتلر في هذا السّياق إلى أن الجنود تلقوا 80 سنتًا في اليوم، دون تعويض عن خسارة الأجور.

الصورة لا تتحدث عن نفسها!

قد أصبح الآن واضحاً لماذا تبدو هذه الصورة وكأنّها من فيلم وثائقي عن الإضراب عام: في حين حققت مبيعات الذخيرة إلى الأطراف المتحاربة مكاسب كبيرة، اعتمد 700.000 شخص في سويسرا على المساعدات العامة، كتبرعات الطعام في نهاية الحرب العالمية الأولى.

قد تقول الصورة أكثر من ألف كلمة، لكنها لا تتحدث عن نفسها أبداً، فهي دائماً بحاجة إلى سياق لفهمها بشكل صحيح.

كان الوضع في زمن الإضراب العام في سويسرا معقدًا. فيما يلي لمحة عن أحداث عام 1918 وقبل ذلك بقليل:

إضراب عام 1918 في كافة أرجاء سويسرا قبل اندلاع الثورة جاء الاستسلام

في نوفمبر من عام 2018 تحل الذكرى المائة لهذا الحدث السياسي الذي وضع سويسرا على مشارف حرب أهلية: إنه الإضراب الشامل لعام 1918 والذي عمَّ جميع أرجاء ...

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

موقعنا يُجيب بمقالات على تساؤلاتكم

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك