تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

صور تاريخيّة متعة السباحة في المسابح المكشوفة

في شهر مايو من كلّ سنة تفتح المسابح المكشوفة أبوابها من جديد، ليس هذه بالمعلومة العظيمة، حيث أنّه قد تمّ في سويسرا قبل مائتي سنة بناء أوّل تلك المسابح. 

منذ أقدم العصور والماء يجذب النّاس إليه، ولو اقتصر ذلك في بداية الأمر على خلع الثّياب كاملة والنّزول إلى الماء والاستمتاع ببرودته في أيّام الحرّ، إلّا أنّ هذا لم يدم طويلاً، فبعد زمن تمّ حظر السّباحة العارية وبعد ذلك تمّ فصل النّساء عن الرّجال في المسابح. أمّا في المدن فكان على المسابح أن تنظّم خدماتها وأوقات العمل وهكذا بدأ عصر المسابح المغلقة.

في القرن التّاسع عشر تمّ تشييد المسابح على ضفاف الأنهار والبحيرات في سويسرا كما تمّ فيها فرض الفصل المطلق بين الذكور والإناث. ففي زيوريخ أقيم على ضفاف نهر ليمات في عام 1837 مسبح من أجل الفتيات ولا يزال قائماً إلى اليوم ولكن بعد ترميمه طبعاً، كما أقيم بمحاذاة حائط المدينة القديم في سنة 1864 مسبح للرّجال والّذي لا يزال إلى اليوم خاصّاً بالرّجال فقط. 

وبع ذلك في عام 1919 تمّ بناء المسبح السّاحليّ فيغيز ليدو "Weggis-Lido" وهو من أقدم المسابح المكشوفة الّتي سُمح للرّجال والنّساء بالسّباحة معاً، وهكذا بدأ ازدهار المسابح الشّعبيّة. وفي ثلاثينيّات القرن العشرين تمّ بناء مسابح كثيرة ليس فقط من أجل السّباحة ولكن أيضاً من أجل التّعامل مع محنة البطالة في تلك الفترة. 

في هذه السلسلة المخصصة للصور التاريخية السويسرية swisshistorypics#رابط خارجي نلقى نظرة على الماضي ونعيد نشر صور نادرة وطريفة تروي لقطات من تاريخ الفن والمجتمع والثقافة والحياة عموما في سويسرا.

نهاية الإطار التوضيحي

(من أرشيف تاريخ البناء، مكتبة المعهد التقني الفدرالي العالي في زيورخ، أرشيف الصّور)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك