Jump to content
Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

العيش في الخفاء


طالبو اللجوء المرفوضة طلباتهم يتوارون عن الأنظار


 انظر لغة أخرى 1  لغة أخرى 1
شيفرة التضمين

في بعض الأحيان، يختار طالبو اللجوء في سويسرا الإختفاء عن الانظار، لأنه لا أمل لهم في الحصول على اعتراف رسمي بأنهم لاجئون. وفي هذه الحالة، يُطلق عليهم تسمية "المقيمون بدون وثائق ثبوتية". (SRF/swissinfo.ch)

قانونيا، لا يُمنح حق اللجوء السياسي إلا لأولئك الأشخاص الذين يُعانون من مضايقات أو يتعرّضون إلى السجن في بلدانهم الأصلية لأسباب عرقية أو دينية أو بسبب جنسياتهم أو التزاماتهم وانتماءاتهم السياسية. وغالبية طالبي اللجوء الذين يقدمون إلى سويسرا لا تتوفّر فيهم هذه المعايير- فهم عادة لاجئون يبحثون عن ظروف معيشية أفضل.

في عام 2015، غادر قرابة نصف طالبي اللجوء الذين رفضت طلباتهم سويسرا تحت رقابة مشددة، ولكن هناك أيضا أزيد من 80 ألف نسمة طلب منهم مغادرة البلاد خلال الثلاثة عشر عاما الماضية تواروا عن الأنظار، ولا أحد يعلم مكان وجودهم الآن.

في عام 2015، اختفى أكثر من 5300 طالب لجوء عن الأنظار في سويسرا، 70% منهم من الأفارقة. وفي نفس العام، اعتقلت الشرطة في زيورخ قرابة 500 شخص، من طالبي اللجوء سابقا.

حاليا، تسعى الحكومة السويسرية إلى اتخاذ تدابير جديدة لتقليص الوقت الذي تستغرقه عملية معالجة طلبات اللجوء إلى حد كبير. وهناك خشية من أن يؤدي ذلك إلى تعمّد الذين رُفضت طلباتهم إلى الإختفاء قبل أن تتمكّن السلطات من طردهم إلى خارج البلاد.

التلفزيون العمومي السويسري إلتقى رجلا يعيش في الخفاء منذ عاميْن بعد أن رُفض طلب اللجوء الذي تقدم به.