Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

فيديرر ينضم نهائيا إلى قائمة مشاهير ويمبلدون


أحرز السويسري روجيه فيديرر، المصنف الأول عالميا، على اللقب الخامس لبطولة ويمبلدون لكرة المضرب بعد فوزه على الإسباني رفائيل نادال، بعد خمس جولات امتدت لأكثر من أربع ساعات.

وسيخلـّد تاريخ كرة المضرب هذا اللقاء، الذي ساده التشويق حتى النهاية.

نجح فيديرر، بفضل هذا الفوز الخامس على التوالي في بطولة ويمبلدون، في معادلة ما أنجزه السويدي بيورن بورغ في عدد مرات الفوز المتتالية بلقب هذه البطولة، ويكون قد رفع رصيده إلى 11 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، حصل على سبعة منها في تسع نهائيات متتالية قبل أن يتجاوز عمره 25 سنة، وبات على ثلاثة ألقاب فقط من صاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب الكبرى الأمريكي بيت سامبراس، صاحب 14 لقبا.

وتابع المقابلة من المقاعد المخصصة للضيوف، البطل السويدي وعدد من الأبطال السابقين في كرة المضرب، وصفّق الجميع عندما انهار فيديرر باكيا وسط الملعب بعد أن حسم اللقاء بإرسال قوي. وبهذا الفوز، يكون فيديرر قد حقق 53 انتصارا متتاليا في الملاعب العشبية، ولم يهزم منذ 34 مقابلة على ملعب ويمبلدون.

مقابلة استثنائية

قدم اللاعبان أفضل ما بإمكانهما، حيث تميزت حركتهما بالجرأة والجسارة، وإرسالهما بالسرعة والمباغتة، وهو ما أعاد الذاكرة بالبعض إلى النهائي التاريخي الذي جمع بيورن بورغ وجون ماكّـنرو بويمبلدون أيضا سنة 1980.

وتصدى فيديرر إلى إرسال نادال في الشوط الثاني ليتقدم 2- مقابل صفر ثم 3- مقابل صفر، لكن نادال نجح في ردّ التحية في الشوط الخامس مقلصا الفارق إلى 2 - مقابل 3، ثم أدرك التعادل 3-3 حتى 6-6، ليحتكم اللاعبان إلى شوط فاصل، كانت نتيجته لفيديرر 9-7، وبالتالي، أنهى المجموعة في صالحه 7-6.

واستمر التعادل بين اللاعبين في المجموعة الثانية حتى الشوط الثامن 4-4، لينجح نادال في الفوز بالجولة ويُـنهي المجموعة لصالحه.
وفرض التعادل نفسه في المجموعة الثالثة حتى الشوط الثاني عشر 6-6، ليحتكم اللاعبان مجددا إلى شوط فاصل، كانت الكلمة الأخيرة فيه لصالح فيديرر بـ 7-3، وكسب بالتالي المجموعة.

واستطاع السويسري أن يقلب المعادلة في المجموعة الخامسة، بعد أن فاز رفائيل نادال بالمجموعة الرابعة، حيث حصل فيديرر على الإرسال منذ الشوط الثاني، ولم ينجح نادال في كسر إرسال فيديرر في كل من الشوطين، الثالث والخامس، وهو ما فعله فيديرر في الشوطين، السادس والثامن، وأنهى اللقاء لصالحه.

تكرّر الاعتراضات من نادال

استطاع فيديرر طيلة اللقاء من الفوز بأغلب النقاط الهامة، وأثبت بذلك قوة نباهته، على الرغم من تعرضه لفترات صعبة. واستطاع في المجموع، التصدي لأربع وعشرين كرة مرسلة، ونجح في 65 إرسالا مقابل 34 خطأً مباشرا.

كما نجح نادال من ناحيته في استخدام نظام "Hawk-Eye" بنجاح، وهو النظام الذي يسمح بالاعتراض على قرارات التحكيم باستخدام كاميرا الفيديو، ولقد أثار تصحيح حدث في المجموعة الرابعة غضب فيديرر، وعبّـر الأخير عن استيائه للحكم المباشر بعد أن توقّـف اللعب للمرة الرابعة.

موعدنا السنة القادمة

علق فيدرر عند نهاية اللقاء قائلا: "لكل نهائي طعمه الخاص، ومن دون شك، مواجهة لاعب مثل رفائيل نادال، يعني الكثير بالنسبة لي"، ثم أضاف، "لقد اتّـسم اللقاء بتقارب مستويي اللعب، حتى أنني قلت لرفائيل عند الشبكة، بأنه هو الآخر كان حريا أيضا بالفوز، لكن الحظ كان حليفي هذه المرة".

أما نادال، فقد حاول التظاهر بالروح الرياضية، على الرغم من عدم قدرته على إخفاء شعوره بالخيبة، وقال الإسباني: "كان روجيه قويا جدا في نهاية اللقاء، وإنه لأَمْـر ممتع جدا، الفوز خمس مرات متتالية بهذه البطولة، فهنيئا له، لقد خسرت هذا النهائي، لكنني لعبت جيدا خلال هذه البطولة، وسأعمل من أجل العودة بقوة السنة القادمة".

واستطاع فيديرر الفوز على منافسه خمس مرات من جملة 13 لقاءً. أما رفائيل نادال، فقد فاز على فيديرر في نهائييْ دورة رولان -غاروس الأخيرتيْن، واستطاع بذلك حرمان فيديرر من الفوز باللقب الكبير الوحيد، الذي لا زال يحتاجه لإكمال قائمة نجاحاته.

سويس انفو مع الوكالات

بطولة ويمبلدون

تعد دورة ويمبلدون من أقدم التظاهرات الرياضية، وربما من أهمها في مجال كرة المضرب، وهي الدورة الثالثة من دورات غراند شليم السنوية، بعد دورة استراليا المفتوحة، ورولان – غاروس، ونظّمت هذه الدورة بلندن في الفترة الفاصلة بين 25 يونيو و8 يوليو2007.

نظمت أول دورة من هذه البطولة سنة 1877، وكانت في البداية دورة رجالية خالصة، لكنه بداية من سنة 1884 أضيف العنصر النسائي.

ومنذ 1922، تنظم الدورات في نفس المكان، ولأول مرة هذه السنة، يحصل الفائز والفائزة بالبطولة على نفس الجائزة ومقدارها 1.7 مليون فرنك.

ثلاثة ألقاب فقط للالتحاق ببيت سامبراس

استطاع فيديرر بفوزه ببطولة ويمبلدون 2007، أن يصبح في رصيده 11 لقبا من صنف غراند شليم، وهو الرصيد نفسه الذي حققه من قبل السويدي بيورن بورغ والأسترالي رود لفير، ويظل بيت سامبراس (14 لقبا)، والأسترالي روو إيمرسون (12 لقبا)، الوحيدين اللذين فاق رصيدهما ما حققه فيديرر حتى الآن.



وصلات

×