Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

الذكرى المائة


ما هو مُستقبل منظمة السويسريين في الخارج؟


بقلم سيبيلا بوندولفي


 انظر لغات أخرى 3  لغات أخرى 3
يعد نادي الريف السويسري بجوهانسبيرغ في جنوب إفريقيا واحداً من عدة أندية خاصة بالسويسريين في الخارج. (swissinfo.ch) (swissinfo.ch)

يعد نادي الريف السويسري بجوهانسبيرغ في جنوب إفريقيا واحداً من عدة أندية خاصة بالسويسريين في الخارج. (swissinfo.ch)

(swissinfo.ch)

بعد مرور 100 عام على إنشائها، تريد منظمة السويسريين في الخارج أن تعرف مدى الإحتياج إليها وكيف سيكون مآلها في المستقبل، لا سيّما أن عددا متزايدا من أبناء الكنفدرالية ينتقلون للإقامة في الخارج لمدد قصيرة، ولهم احتياجات مختلفة عن المهاجرين "التقليديين". 

في الوقت الحالي، يعيش 762 ألف سويسري في الخارج. ومنذ تأسيسها، أخذت منظمة السويسريين في الخارج (ASO) على عاتقها مهمة إعلام هؤلاء، والربط بينهم، وتقديم المشورة لهم، وكذلك تمثيل مصالحهم في المجال السياسي.

لكن الأزمنة تتغير، فصحيح أن أعداد المغتربين السويسريين تتزايد، إلا أن مدة إقامتهم بالخارج تتناقص في نفس الوقت. فكيف لمنظمة الـ ASO أن تتفاعل مع هذه التطورات الجديدة؟

أفكار محددة

بمناسبة الإحتفالات بقرن على تأسيس منظمة السويسريين في الخارج، قامت المديرة المشاركة للمنظمة، آريان روستيتشيلّي، يوم 5 أغسطس 2016 في العاصمة الفدرالية برن، بتقديم المحاور المستقبلية لتطوير هذه المنظمة.

وتنص هذه المحاور بالخصوص على انخراط المنظمة بشكل مكثف لفائدة اعتماد التصويت الإلكتروني على نطاق أوسع، والذي يعد في نظر الـمنظمة ذا أهمية خاصة، إذ أن السويسريين بالخارج كثيري التنقل وغالبا ما يقومون بتغيير محل إقاماتهم.

كما تنص محاور التطوير على أن تُعزز المنظمة سُبل إعلام السويسريين بالخارج. ويمكن تحقيق ذلك عن طريق قنوات الإتصال الحالية مثل موقع "aso.ch"، و مجلة "Schweizer Revue" الألكترونية، ومنصة "SwissCommunity.org" التفاعلية، وكذلك الرسالة الإخبارية الألكترونية لمنظمة السويسريين في الخارج.  

لكن المنظمة ترى أن تمويل أنشطتها يظل مشكلة آخذة في التزايد. لهذا فإن توسعة الشراكات الإعلامية القائمة ـ على سبيل المثال مع مؤسسة swissinfo.ch ـ تعد أحد محاور التطوير المستقبلية.

كما تقدمت آريان روستيتشيلّي أمام مجلس السويسريين بالخارج بمقترحات محددة لمستقبل منظمة الـسويسريين بالخارج منها:

ـ من أجل إدماج المزيد من الشباب المغتربين في هياكل الـمنظمة، يمكن اعتماد نظام الحصص (كوتا)، بما يتيح لهؤلاء الشباب تنظيم جزء من مؤتمر السويسريين بالخارج.

ـ بهدف تحسين تمثيل مجلس السويسريين بالخارج، يجب تمكين جميع المغتربين من انتخاب المندوبين.

ـ يمكن للمنظمة أن تنشر على صفحتها الإلكترونية أهم الأسئلة الشائعة أو المتداولة، كي يتمكن السويسريون في الخارج وجمعياتهم من تحقيق تواصل وتبادل أفضل.

ـ لكي يتم إعلام السويسريين بالخارج بصورة أمثل، لابد من الإحتفاظ بالإصدارات (السنوية) الستة لـ "المجلة السويسرية" "Schweizer Revue"، بحسب السيدة روستيشيلّي. فلقد أدى تخفيض الميزانية المخصصة لها إلى التشكيك في جدوى إصدار المجلة مراراً وتكراراً.

ـ يمكن للمنظمة أن تقوم سنوياً بحملة دعائية داخل وخارج سويسرا للتعريف بنفسها أكثر.

وفي سياق بحثها لمحاور التطوير المستقبلية، اعتمدت المنظمة على نتائج استطلاع رأي أنجِز حول موضوع "مائة عام على تأسيس منظمة السويسريين في الخارج، ماذا بعد؟"، والذي أجرته مع 130 من المندوبين والأعضاء في مجلس السويسريين بالخارج.

وأرادت المنظمة معرفة ما إذا كانت خدماتها تتوافق مع الحاجات الحقيقية للمغتربين السويسريين، وما هو الشكل الذي ستكون عليه المنظمة في المستقبل. ولقد ملأ خمسون شخصاً الإستمارة المكونة من إثني عشر سؤالاً.

تقدير للعرض الإعلامي

لقد أظهر استطلاع الرأي أن على المنظمة أن تُعلي من درجة المعرفة بها داخل سويسرا وخارجها، إذ أن هناك الكثيرين ممن لا يعرفونها مُطلقاً. كذلك فإن إعلام السويسريين بالخارج ـ خاصة الإتصال بفئة الشباب بينهم ـ يجب أن يُقَوَى بحسب المشاركين في استطلاع الرأي. وعلى المنظمة أو مجلس السويسريين بالخارج أن يقوما بتغيير هياكلهما فيما يتعلق بالعضوية وطريقة التصويت.

ومما ينشده المشاركون في استطلاع الرأي من منظمة السويسريين في الخارج أن تسعى لإقرار اعتماد التصويت الإلكتروني، وأن تدافع عن مصالح السويسريين بالخارج عن طريق العمل التكتلي، وأن تضم إلى مستهدفيها فئات جديدة. إن ما تقدمه المنظمة من منشورات إعلامية، مثل "المجلة السويسرية"، و"الرسالة الإخبارية"، وموقعي aso.ch وSwissCommunity.org، لهو عمل مُقدر، بل إن التوسع فيه يُعد مطلباً منشوداً.

أخيرا، تم عرض نتائج استطلاع الرأي ومقترحات السيدة روستيشيلّي، المديرة المشاركة للمنظمة، في مؤتمر مجلس السويسريين بالخارج. وحظيت بموافقة المندوبين عليها بالإجماع.

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×