تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

كوارث طبيعية عشرون عاما من الكفاح ضد "الموت الأبيض"

دفعت الثلوج الكثيفة المتساقطة في الأيام الأخيرة السلطات إلى إصدار أعلى مستوى من التحذير من خطر الإنهيارات الثلجية في الجبال السويسرية، وهي التي سبق لها أن شهدت في شتاء عام 1999 مستويات خطيرة مماثلة. فما الذي تغيّر فيما يتعلق بالحماية من الإنهيارات الثلجية منذ ذلك الحين؟ (swissinfo.ch/SRF)

بسبب التهاطل الكثيف للثلوج خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، اضطر معهد الأبحاث حول الثلوج والإنهيارات الثلجيةرابط خارجي في دافوس إلى إصدار تحذير "المستوى 5" النادر الإستخدام للتنبيه إلى خطر حدوث انهيارات ثلجية في بعض أنحاء البلاد.

أما الجهات المعنية بالتحذير فكانت المناطق الشرقية بالمرتفعات الجبلية لكانتون برن وسط سويسرا، ومنطقة غلاروس وأجزاء كبيرة من الجنوب الشرقي للكنفدرالية.

وفي يوم الثلاثاء 15 يناير الجاري، توقع المعهد حصول تحسن طفيف في الأوضاع بفضل انخفاض مُرتقب في تساقط الثلوج. مع ذلك، يبقى خطر الإنهيارات الثلجيةرابط خارجي مستقرا في المستوى 4 (ثاني أعلى مستوى من حيث الخطورة)، ويشمل عمليا منطقة جبال الألب بالكامل تقريباً.

الظروف الحالية أعادت إلى الأذهان ذكريات شتاء عام 1999، عندما لقي أكثر من اثني عشر شخصا حتفهم جراء الإنهيارات الثلجية. حينها، شهدت جبال الألب في شهر واحد وبضعة أيام، تهاطل أكثر من خمسة أمتار من الثلوج، فيما تعرضت سويسرا إلى نحو 1200 انهيار ثلجي نجمت عنها بعض النتائج الكارثية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك