تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

كوارث طبيعية كيف تستجيب سويسرا لعمليات الإنقاذ في الخارج؟

أسفر زلزال شهدته أندونيسيا يوم الجمعة 28 سبتمبر 2018، عن مقتل ما يزيد عن 1200 شخص ومئات الجرحى، فضلا عن أضرار مادية بالغة في المنازل والبنى التحتية. وعقب ذلك ناشدت الحكومة الأوندونيسية المجتمع الدولي تفديم مساعدات عاجلة، واستجابت سويسرا من خلال تقديم جهودها الخاصة.

ويوم الإثنيْن الاوّل من شهر اكتوبر، قالت سويسرا إنها سترسل سبعة خبراء لتقديم مساعدات طارئة، من بينهم خبراء في التزوّد بالمياه، وفي مجالي البناء واللوجستيك. وفي العادة تتقدم مؤسسة المساعدات الإنسانية السويسريةرابط خارجي في حالات الكوارث المشابهة في الخارج باسهامها عبر ارسال خبراء عاليي الكفاءة إلى مناطق الكوارث في وقت قصير لتقديم المساعدات الطارئة والعاجلة.

وحتى عام 2012، بلغ عدد عمليات التدخّل التي قامت بها مؤسسة المساعدات السويسرية أزيد من 500 مهمة في الخارج، وقضت فرقها أزيد من 50.000 ساعة عملز، ورغم أن طبيعة المشاركة تختلف بحسب طبيعة الكارثة، فإن المساعدات التي قدمت تعادل 135 وظيفة بدوام كامل. وبلغت المرات التي أرسلت فيها فرق سويسرية على عجل لمناطق منكوبة ما بين عامي 2010 و2012 ما يزيد عن 31 مرة.

وتقول وزارة الخارجية السويسرية أن الهدف الأساسي من وجود مؤسسة المساعدات الإنسانية السويسرية هو "المساعدة على إنقاذ الارواح البشرية حيثما كان هناك تهديد، ومساعدة المعذبين في الأرض". ويقولون أن مهمة هذه المؤسسة ليس المساعدات الطارئة زمن الكوارث فقط، ولكن أيضا المبادرة باتخاذ تدابير في الحالات العادية . لكن العمل الجوهري يظل يدور حول الكوارث الطبيعية  والنزاعات المسلحة.