تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

من داخل المختبر الديمقراطي (الحلقة 11) "ليس هناك أعدل من مبدأ الاقتراع العشوائي!"

نسمع عن عملية تعيين أعضاء البرلمان، فنفكر تلقائيًا بالانتخابات، لكن ما مدى ديمقراطية الانتخابات حقًا؟ في بداية الديمقراطية، في أثينا، كانت الانتخابات بالقرعة. واليوم تريد عدة مجموعات في سويسرا إحياء هذه الفكرة القديمة. يتناول باحثان شابان من لوزان موضوع المسار التاريخي لمبدأ الاقتراع العشوائي.

من داخل المختبر الديمقراطي

هل يُمكن إضفاء "جرعة إضافية من الديمقراطية" على الممارسة الديمقراطية؟ في هذه السلسلة من الفيديوهات التي أعددناها لكم، يشرح باحثون سويسريون شبان كيف يُمكن القيام بذلك.

تتحكم النخب السياسية وكذلك المال بالانتخابات، كما نسمع الكثير من الأصوات المنتقدة مراراً وتكراراً للديمقراطية السويسرية. ولكن ما هو البديل؟ البعض يقول: مبدأ الاقتراع العشوائي، فهو يحدد ممثلي الشعب بغض النظر عن أصلهم ونفوذهم وعلاقاتهم.

في سويسرا، يوجد حاليًا العديد من الحركات التي تروج لمبدإ الاقتراع العشوائي: تدعو مجموعة ترشيح الأجيال ( Generation Nominationرابط خارجي) إلى اختيار أعضاء البرلمان بالقرعة. وفي مدينة بيل، تريد حركة "جسر" (Passerelleرابط خارجي) أن يتم تحديد نصف برلمان المدينة بالقرعة. وعلى المستوى الوطني، تريد مبادرة السلطة القانونية (Justiz-Initiativeرابط خارجي) انتخاب القضاة الفدراليين في المستقبل عن طريق القرعة.

الاقتراع العشوائي ليست بالظاهرة الجديدة، بل تعود إلى بدايات الممارسات الديمقراطية في اليونان القديمة. في جامعة لوزان، تناول الباحثان في السياسة الشابان ماكسيم ميلينا وأوريل دوبوس موضوع هذا الصنف  من الاقتراع في السياسة وتاريخه.


(ترجمه من الألمانية وعالجه: ثائر السعدي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

موقعنا يُجيب بمقالات على تساؤلاتكم

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك