تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

التعليم المستمر كيف اختار الطلاب السويسريون وظائفهم المستقبلية هذا العام؟

teacher and students

مهن للفتيات؟ سوف تجد أن عددا مهما من الفتيات يعملن في مجال الرعاية النهارية مثلا.

(Keystone / Alessandro Della Valle)

مؤخرا، كان على حوالي 85000 شاب وشابة في سويسرا اتخاذ قرار بشأن التدريب الذي عليهم القيام به في السنوات المقبلة تحضيرا لمهنة المستقبل. وكشف آخر مسح أجري بهذا الشأن، وكما كان الحال دائما، عن اختلافات كبيرة بين اختيارات الجنسيْن.

وكما نشرنا في مادة اخبارية سابقة، يتعيّن عى التلاميذ في المدارس السويسرية، وفي عمر متقدم (ما بين 14 و15 عاما) اختيار الشعبة التعليمية التي سيواصلون من خلالها تعليمهم في المراحل غير الإلزامية: إما الذهاب إلى التعليم الثانوي الممهّد للحصول على شهادة ختم الدروس الثانوي ( الباكلوريا)، التي تفتح الباب للإلتحاق بالمدارس العليا والجامعات، أو اختيار القيام بتدريب مهني. ويختار معظم التلاميذ في سويسرا - قرابة الثلثيْن- مسار التدريب المهني. وهذه النسبة تفوق بكثير ما هو موجود في بلدان أخرى متقدّمة مثل الولايات المتحدة وبريطانيا، حيث يميل التلاميذ إلى تفضيل التعليم الجامعي الأكاديمي.

ويستعد التلاميذ لهذا الاختيار الصعب من خلال طلب النصح من المستشارين المهنيين، ومن خلال قيامهم بفترات التدريب المؤقتة التي تمتد لبضعة أيام، أو من خلال التحدّث إلى الأولياء والأصدقاء.

ولكن ما الذي اختاره التلاميذ الذين انهوا هذا العام تعليمهم الإلزامي؟ يحتوي "مؤشر الانتقال" الذي نشرته مؤخرا أمانة الدولة للتعليم والبحوث والإبتكار رابط خارجيعلى بعض الإجابات.   

المؤشّر أظهر أنه من بين 85000 شاب تتراوح أعمارهم بين 14 و15 سنة الذين اتخذوا قرارا هذا العام، 57% منهم قد وجدوا بالفعل حلا لمتابعة مشوارهم الدراسي بحلول شهري مارس وأبريل. 

الاختيار الأكثر شعبية كان على التدريب المهني الفوري بنسبة 51% (العام الماضي، 53%) يليه التعليم الثانوي الذي يمهّد للحصول على شهادة ختم التعليم الثانوي ويفتح الباب للتعليم الجامعي، والذي يقدّم تعليما شاملا، بنسبة 33% (العام الماضي: 32%)، واختار حوالي خمس الطلاب برامج مؤقتة أو برامج انتقالية، مثل القيام بدورات إضافية للتحضير للالتحاق ببعض المهن، أو قضاء عام في الخارج.

النهج الأكاديمي: أصبح أكثر شعبية

في بيانها، أشارت أمانة الدولة للتعليم والبحوث والإبتكار إلى أنه "في جميع أنحاء سويسرا، اكتسبت الباكلوريا اهتماما أكبر وأظهرت الرغبة في الحصول على تعليم عام أقبالا أكبر من العام الماضي".  

وقد ترافق هذا التطوّر أيضا مع ظهور اتجاه عام بين الآباء من ذوي الخلفية الأكاديمية وبعض المغتربين الذين يرغبون في التحاق أبنائهم بالمعاهد التي تمنح شهادة الباكلوريا. في بعض الأحياء من مدينة زيورخ، على سبيل المثال، اجتاز نصف الفصل مناظرة الولوج إلى الدروس الممهدة لاجتياز امتحان الحصول على شهادة الباكلوريا. (الكانتونات، باعتبارها هي الجهة المسؤولة على ملف التعليم، تختلف فيها شروط القبول في هذا الاختبار من كانتون إلى آخر).

وكان عدد الفتيات اللاتي اخترن المسار الأكاديمي (45%) أكثر من نسبة الذكور (29%) كما كانت المدارس الثانوية الأكاديمية أكثر شعبية في الكانتونات الناطقة بالفرنسية والناطقة بالإيطالية في سويسرا مقارنة بالكانتونات الناطقة بالألمانية.

الوظائف و"الجندر"

ومثلما يظهر الرسم البياني التالي، الوظائف المختارة أو الموجودة على قائمة اختيارات الشبان المتراوحة أعمارهم بين 14 و16 عاما، تختلف أيضا بحسب الجنس.

graphic transition b

رسم بياني

الاختيارات الثلاثة التي أصبحت مؤخرا في رأس القائمة هي الرعاية الإجتماعية بالنسبة للفتيات، والكهرباء بالنسبة للذكور. البيان الحكومي أشار أيضا إلى أنه "على الرغم من التغيّرات التي تشهدها سوق العمل في سويسرا، فإن أغلب الشباب يختارون التدريبات المهنية التي كانت شائعة منذ فترة طويلة".

بل "إن العديد من المتدربين المحتملين قد وقّعوا عقد التلمذة الصناعية بعد قيامهم بتجربة أولى قصيرة امتدت بضعة أيام".

تظهر الدراسة أن الأولاد والبنات يختارون مهنا معيّنة، ما يؤدي إلى نقص في تمثيل الفتيات في الوظائف ذات العلاقة بالعلوم والتكنولوجيا، وهو أمر لطالما كان محل نقاش في سويسرا في السنوات الأخيرة. وتوصلت العديد من الدراسات إلى أن قرارات الفتيات يمكن أن تتأثّر بالرغبة في الجمع بين العمل ومتطلبات الأسرة في وقت لاحق، لذلك هن يخترن الوظائف التي تسمح لهن بدوام جزئي، ويرجع هذا أيضا لاستمرار بعض التصوّرات القديمة حول وظيفة "الأنثى" ووظيفة "الذكر".

مؤشّر الانتقال

يتم نشر هذا الاستطلاع حول اختيارات تعليم التلاميذ بعد المدرسة الإلزامية مرتين في السنة (أبريل وأغسطس) من قبل أمانة الدولة للتعليم والبحوث والابتكار. الهدف هو إظهار الوضع السائد والاتجاهات المستقبلية.

ويغطي هذا المؤشر الفترة الانتقالية بين المدرسة الإلزامية، والتي تنتهي في عمر 15-16 في سويسرا ، ومرحلة  التعليم الثانوي العاليرابط خارجي. وعادة ما تكون الخطوة التالية هي التدريب المهني أو الالتحاق بمدرسة البكالوريا التي تمهد الطريق للجامعة وتقدم التعليم العام. الثانوية العليا ليست إلزامية، لكن أكثر من 90٪ من التلاميذ يختارونها. عادة ما تتراوح أعمار التلاميذ بين 19 و 20 عامًا عند الانتهاء من المرحلة الثانوية العليا.

نهاية الإطار التوضيحي


(نقله من الإنجليزية وعالجه: عبد الحفيظ العبدلي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

موقعنا يُجيب بمقالات على تساؤلاتكم

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك