تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

جنود في خدمة الكنيسة ما وراء الزي الرسمي للحرس البابوي السويسري

6 مايو، ربما يكون أهم يوم في السنة بالنسبة للحرس السويسري. فهذا هو اليوم الذي يؤدي فيه المجنّدون الجدد القسم أمام البابا فرانسيس والمقربين منه في باحة القصر البابوي في الفاتيكان. إنها فرصة لتسليط الضوء على الأوجه الخفية لحياة أصغر جيش في العالم.

ويقول العقيد كريستوف غراف، قائد الحرس السويسري البابوي، الذي أنشئ في عام 1506 من طرف البابا جوليوس الثاني: "الإنتماء إلى الحرس السويسري هو إلتزام يحتاج صاحبه إلى إيمان وقناعة عميقيْن لأداء هذا الواجب النبيل وغير العادي".

ويؤدي هذا العام 23 مجنّدا جديدا القسم في الفاتيكان. وفي 6 مايو، يتمّ إحياء ذكرى وفاة 147 جنديا سويسريا بذلوا حياتهم دفاعا عن البابا كليمنت السابع خلال نهب روما في عام 1527. 

في إطار هذه الإحتفالات، تحتضن متاحف الفاتيكان (حتى 12 يونيو 2016) معرضا من الصور الفوتوغرافية حول "الأوجه الخفية لحياة الحرس البابوي السويسري". ويتضمّن هذا المعرض 86 صورة ثنائية الألوان (الأبيض والأسود)، ألتقطها المصوّر فابيو مانتينيا، وتلقي نظرة على الحياة اليومية وعلى تاريخ أصغر جيش في العالم، ويكشف جوانب من الحياة في الفاتيكان تظل في العادة بعيدة عن الأنظار.

(الصور: متحف الفاتيكان، النص: لويجي جوريو)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك