مبعوث الأمم المتحدة: الأطراف المتحاربة في اليمن ترفض الحوار

  رويترز عربي ودولي

إسماعيل ولد الشيخ أحمد مبعوث الأمم المتحدة لليمن يتحدث مع الصحفيين في مطار صنعاء يوم 7 نوفمبر تشرين الثاني 2017. تصوير: خالد عبد الله - رويترز.

(reuters_tickers)

باريس (رويترز) - قال إسماعيل ولد الشيخ أحمد مبعوث الأمم المتحدة لليمن يوم الثلاثاء إن الأطراف المتنازعة في اليمن ترفض مناقشة جهود السلام التي ترعاها الأمم المتحدة وسط تصاعد للعنف الذي وصفه بأن له تأثير "مأساوي" على المدنيين.

وقتل عشرة آلاف شخص على الأقل خلال الحرب المستمرة منذ عامين بين التحالف العربي الذي تقوده السعودية وجماعة الحوثيين المتحالفة مع إيران.

ويواجه اليمن أزمة إنسانية هائلة خصوصا أنه كان يعاني من الفقر قبيل الحرب.

وقال ولد الشيخ أحمد للصحفيين بعد محادثات في باريس مع وزير الخارجية جان مارك إيرو "نعرف اليوم أن الحل قريب لأننا نعرفه. نعرف أن الحل في اليمن يرتكز على وجه سياسي وآخر عسكري ولهذا من المخجل أن الأطراف لا تريد الجلوس إلى الطاولة لمناقشة ذلك."

وأضاف أحمد "أحد المواضيع التي تثير قلقنا هو ما نلاحظه من زيادة في العمليات العسكرية مع ما تحمله من عواقب على المدنيين."

وتدخلت السعودية في الحرب الأهلية اليمنية عام 2015 لدعم الرئيس عبد ربه منصور هادي بعد أن طرده الحوثيون من العاصمة صنعاء.

ويسيطر الحوثيون على معظم المراكز الحضرية في شمال غرب البلاد بما في ذلك صنعاء. وقال وزير الخارجية الفرنسي "هذا صراع يتم التطرق إليه أقل من غيره. لكن لا يمكن نسيانه لأن العواقب الإنسانية على الأرض مفجعة."

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

رويترز

  رويترز عربي ودولي