رويترز عربي ودولي

إسماعيل ولد الشيخ أحمد مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن - صورة من أرشيف رويترز.

(reuters_tickers)

جنيف (رويترز) - قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن يوم الثلاثاء إن تشكيل حركة الحوثيين المسلحة - التي تسمي نفسها أنصار الله - وحلفائها السياسيين حكومة جديدة لا يساعد البلاد أو عملية السلام.

ووجهت هذه الخطوة التي أعلنت عنها وكالة أنباء سبأ الرسمية التي يديرها الحوثيون يوم الاثنين ضربة لجهود تساندها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب المستمرة في اليمن منذ 20 شهرا.

وقال المبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ أحمد في بيان إن "قرار أنصار الله (الحوثيين) والمؤتمر الشعبي العام بتشكيل حكومة جديدة في صنعاء يشكل عراقيل جديدة وإضافية لمسار السلام ولا يخدم مصلحة اليمنيين في هذه الأوضاع الحرجة."

وأضاف ولد الشيخ أن هذا الإعلان الأحادي يتعارض مع الالتزامات التي قدمها الحوثيون في الآونة الأخيرة للأمم المتحدة ولوزير الخارجية الأمريكي جون كيري ولم يؤد إلا إلى تعقيد البحث عن اتفاق للسلام يجب أن يستند إلى محادثات الأمم المتحدة.

وقال "لا يزال من الممكن إعادة اليمن عن حافة الهاوية وخارطة الطريق التي أقترحها توفر هذه الفرصة" مضيفا أن على جميع أطراف الصراع معاودة الالتزام بوقف الاقتتال بما في ذلك وقف كامل للأنشطة العسكرية البرية والجوية.

كما أدان مجلس التعاون الخليجي تشكيل الحكومة الجديدة. ويضم المجلس في عضويته السعودية التي تقود تحالفا يدعم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وشن التحالف آلاف الغارات الجوية على الحوثيين لكنه فشل في طردهم من العاصمة صنعاء.

وقال زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي على موقع قناة إخبارية يسيطر عليها الحوثيون "خطوة تشكيل الحكومة تمثل أهمية كبيرة في تعزيز الموقف الداخلي وخدمة الشعب بالرغم من الوضع الصعب على المستوى الاقتصادي."

وكان دبلوماسيون عبروا عن أملهم في أن يحجم الحوثيون الذين يسيطرون على صنعاء عن تشكيل حكومة من الموالين لهم وأن يشكلوا بدلا من ذلك حكومة وحدة مع خصومهم اليمنيين الذين اضطروهم للانتقال إلى السعودية.

وسبق أن أعلن الحوثيون الذين يسيطرون على أراض يسكنها أكثر من نصف سكان اليمن أن تشكيل حكومة مع حلفائهم لا يعني التخلي عن عملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير دينا عادل)

reuters_tickers

  رويترز عربي ودولي