تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

عنف منزلي متى يلجأ الآباء والأمهات السويسريون إلى العنف ضد أبنائهم؟

طفل يبكي
(Zurijeta/123rf)

وصل عدد ضحايا عنف أساليب التربية للآباء والأمهات في سويسرا إلى 130.000 طفل. وتظهر دراسة حديثة أنّ أقلية واضحة منهم تلجأ بشكل يومي إلى العقاب الجسدي.

نصف الآباء والأمهات تقريباً يلجؤون إلى العقاب الجسدي في طريقة تربيتهم لأطفالهم، وإلى العنف النفسي ولكن بنسبة تصل إلى الـ 70%. في حين صرّح 95% منهم ممن شملهم الاستطلاع بعدم تطبيق العنف الجسدي إلّا نادراً، كما جاء في دراسة نُشرت يوم الثلاثاء 26 فبراير بعنوان "العقاب لدى الآباء والأمهات في سويسرا" من جامعة فريبورغ.

المواقف شديدة التوتر تؤدي إلى العنف

الشكل الأكثر شيوعًا للعقاب بهدف التربية هو الضرب على الأرداف باليدـ وفي أحيان قليلة الضرب باستخدام أشياء معينة غير اليد، أو وضع الأطفال تحت الماء الباردة.

غالبًا ما يلجأ الآباء إلى ضرب أطفالهم في حالات شديدة التوتر. هذا الاستنتاج يؤكد على أهمية زيادة الوعي بالسلوك العنيف غير الملائم، كما يشير القائمون على الدراسة، ويدعم هذا أيضاً أهمية القواعد التي من شأنها الحد من تصاعد الخلاف بين الوالدين والطفل.

وقال حوالي سبعة من عشرة آباء وأمهات إنهم استخدموا العنف النفسي ضد أبنائهم، ولكن ثلثي هؤلاء صرحوا بالقيام بذلك فقط في حالات نادرة، ونصفهم صرّح بعدم القيام بذلك منذ ما يقارب الشهر.

علماً بأنّ الشكل الأكثر شيوعاً للعنف النفسي هو استخدام بعض الألفاظ القاسية ضد الطفل أو سبّه بعنف، ويتمّ غالباً استخدام التهديد بالضرب، أو التهديد بالإقلاع عن حبه، كما أن بعض الآباء والأمهات يهددون أبنائهم بالتخلي عنهم وتقديمهم لشخص آخر.

يشير القائمون بالدراسة إلى أنّه من الممكن تحسين أداء وصحة الأجيال القادمة من خلال الحد بشكل كبير من استخدام هذا النوع من العنف النفسي.

تقدم ملحوظ منذ عام 1990

الدراسة المكونة من 130 صفحة والتي قامت بها جامعة فرايبورغ بطلب من المنظمة السويسرية لحماية الطفولة وهي الثالثة من نوعها منذ عام 1990، تأكد وبالمقارنة مع الدراسات السابقة عموماً تراجعاً مستمراً وكبيراً في أساليب استخدام العنف في التربية. وهذا التغيير تمت ملاحظته بوضوح بين عامي 1999 و2003 واستمر بوتيرة مماثلة منذ عام 2003، وفقا للدراسة.

وفقاً للدراسة أيضاً، فقد تخلى الآباء بشكل متزايد كلياً عن استخدام العنف، والكثير منهم قلل من تكرار اللجوء إليه كوسيلة للتربية. وقد لوحظ انخفاض اللجوء إلى العقوبة الجسدية خاصة لدى الآباء والأمهات الذين لديهم أطفال صغار في السن ولديهم العديد من الأطفال.

يُشار إلى أن هذه الدراسة توصلت إلى استنتاجاتها استنادا إلى البيانات المستخلصة من استجواب عينة مكونة من 1523 شخصًا.

SDA -ATS Keystone/ث.س

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

موقعنا يُجيب بمقالات على تساؤلاتكم

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك