تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

عائدون من بؤر التوتر محكمة تصدر أحكاماً مع وقف التنفيذ على جهاديين سويسريين

صورة لبناء المحكمة في فنترتور

كما حكمت هذه المحكمة الإقليمية في فينترتور في قضايا سابقة ضد الأئمة ممن يدعون للكراهية وفي قضية حوادث مسجد النور المثير للجدل.

(© Keystone/Walter Bieri)

أصدرت محكمة إقليمية في سويسرا أحكاماً بالسجن مع وقف التنفيذ على مراهقيْن سبق لهما الإنضمام إلى مجموعة أصولية في سوريا.

فقد تمت إدانة المتهمين - وهما أخ وأخت يبلغان من العمر على الترتيب 16 و 15 عاماً - بتهمة المشاركة والموافقة على وجهات نظر تنظيم "الدولة الإسلامية"، وذلك عندما غادرا إلى سوريا في عام 2014، وفقاً لقضاة المحكمة.

المحكمة رفضت أخذ الظروف المخففة المحتملة بعين الإعتبار نظرا لأن الشاب والفتاة "كانا على وعي كامل بما يفعلان" حسب تقييمها. وقال القضاة إنهما كانا يحاولان أيضاً تشجيع الآخرين على الإنضمام إليهم، لكنهما لم يشاركا في المعارك.

في الأثناء، قال خبراء إن الحكم على الشابين بالسجن لمدة عشرة أشهر و أحد عشر شهراً على التوالي مع وقف التنفيذ لمدة عام، يُعتبر حكماً قاسياً. في الوقت ذاته، تعتبر تلك الفترة قصيرة مقارنة بعقوبة السجن لمدة أربع سنوات كحد أقصى والتي يُمكن لمحكمة الأحداث إصدارها.

علماً بأنّ الحكم الذي تم الإعلان عنه يوم الأربعاء 27 فبراير قابل للإستئناف.

عُقِدت جلسات المحكمة في مدينة فينترتور في شهر ديسمبر الماضي، وتمت بشكل جزئي وراء أبواب مغلقة. كما رفض المتهمان الإجابة على معظم الأسئلة، وفقا لتصريحات رئيس المحكمة.

يُشار إلى أنه تم إلقاء القبض على المراهقيْن لدى عودتهما إلى سويسرا في ديسمبر 2015 بعد أن أقنعتهما أمهما بمغادرة مناطق النزاع والرجوع إلى الكنفدرالية.

رصد جهاز الإستخبارات انخفاض طفيف في عدد الأشخاص الذين قد يُشكلون "خطرا إرهابيا" في سويسرا

أظهرت أحدث المعطيات أن عدد الحالات المُشار إليها في برنامج سويسري لمراقبة الظاهرة الجهادية سجّل زيادة طفيفة، إلا أنه لُوحظ انخفاض في أعداد الأفراد ...

هذا المحتوى تم نشره يوم 29 نوفمبر, 2018 02:22 م

swissinfo.ch with SDA-ATS/ث.س

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك