أكّد محامي الباكستانية المسيحية آسيا بيبي التي برأتها المحكمة من تهمة التجديف أنه يسعى للحصول على جنسية أوروبية، كما أفاد محاميه الفرنسي وكالة فرانس برس الجمعة.

وتعرض المحامي سيف الملوك لتهديدات بالقتل منذ تبرئة بيبي، المزارعة الخمسينية من إقليم البنجاب في وسط البلاد التي حكم عليها بالإعدام عام 2010.

وقال محاميه فرانسوا زيميريه لفرانس برس إنّ سيف الملوك "يأمل أن يأخذ الناس في الاعتبار أفعاله البطولية دفاعا عن بيبي نظرا إلى الأوضاع الحالية في باكستان".

وتابع ان سيف الملوك "لا يوّد أن يطلب اللجوء بل يطلب جنسية أوروبية".

وفر سيف الملوك إلى هولندا في تشرين الثاني/نوفمبر الفائت اثر اندلاع احتجاجات عنيفة على قرار المحكمة العليا الباكستانية إلغاء حكم الإعدام الصادر بحق بيبي.

لكنه عاد إلى إسلام أباد في 26 كانون الثاني/نوفمبر للدفاع عن بيبي مجددا أمام استئناف أخير لقرار المحكمة العليا وهو ما تم رفضه الثلاثاء ليصبح حكم البراءة نهائيا.

وبعد هذا الحكم، بات بإمكان بيبي مغادرة هذا البلد الإسلامي المحافظ حيث تقيم حالياً تحت حماية مشددة وفي مكان سري، بعدما ظلت لسنوات هدفاً للإسلاميين.

وتفيد شائعات أنها ستطلب اللجوء إلى بلد أوروبي أو أميركا الشمالية في حين اشارت تقارير صحافية غير مؤكدة إلى أن أولادها غادروا إلى كندا.

وأكّدت وزارة الخارجية الباكستانية الخميس أنّ بيبي "حرة" وبوسعها مغادرة البلاد بعد إنتهاء محنتها القانونية.

ويثير الاتهام بالتجديف في باكستان الكثير من العنف حتّى الاعتداء على المتهم وضربه حتى الموت.

وذكر سيف الملوك أنّ الجماعات الدينية المتطرفة قالت بعد صدر قرار البراءة النهائي إنها "ستقتلها رغم حكم المحكمة العليا".

وتابع "لذا، أعتقد أنها يجب أن تغادر البلاد" في أقرب وقت ممكن.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك