Jump to content
Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

محاولة جديدة لتشكيل "هيئة جامعة" لتمثيل المسلمين وطنيا في سويسرا


يعيش اليوم في سويسرا ما يناهز 400.000 مسلما، وأصبح حضورهم على الساحة الداخلية أكثر ظهورا مقارنة بالسبعينات أو الثمانينات، كما يشاركون كل من موقعه في الحياة العامة. ()

يعيش اليوم في سويسرا ما يناهز 400.000 مسلما، وأصبح حضورهم على الساحة الداخلية أكثر ظهورا مقارنة بالسبعينات أو الثمانينات، كما يشاركون كل من موقعه في الحياة العامة.

ناقش ممثلون عن ثلاثين (30) جمعية ومنظمة غير حكومية وجاليات مسلمة اجتمعوا في العاصمة الفدرالية برن يوم السبت 23 أكتوبر 2010 فكرة إنشاء هيئة جامعة يُفترض أن تمثل في المستقبل أكبر نسبة من المسلمين المقيمين في الكنفدرالية وأن تُسهم في تحسين التعاون بين منظمات المسلمين والسلطات.

وقد وُجّهت الدعوة إلى المشاركين في الندوة من طرف "اللجنة الفدرالية لمكافحة العنصرية" ومن "مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان" التابع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا. وكانت اللجنة والمكتب قد قررا مناقشة إنشاء منظمة جامعة من هذا القبيل في أعقاب تصويت أغلبية الناخبين في نوفمبر 2009 لفائدة مبادرة شعبية تدعو إلى حظر بناء مزيد من المآذن في سويسرا الذين يربو عددهم على 400 ألف شخص يقدم معظمهم من منطقة البلقان وتركيا.

وفي تصريحات أدلى بها يوم الأحد 24 أكتوبر 2010 إلى وكالة الأنباء السويسرية، أشار رفعت لينزين، عضو اللجنة الفدرالية لمكافحة العنصرية إلى أن "الكرة توجد الآن في ملعب الجمعيات". وأشار إلى أن الهدف الأساسي (من هذا التمشي) لا يتمثل في إنشاء منظمة جامعة جديدة لأن البعض منها متوفر بعدُ إلا أن "المشكلة تتلخص في أن تمثيليتها محدودة جدا لمُجمل المسلمين" في سويسرا.

وفي بيان صدر عقب الإجتماع، أكدت اللجنة الفدرالية لمكافحة العنصرية أن هيئة جامعة مشتركة (Platform) سـتـيـسّـر الحوار بين الجاليات المسلمة والسلطات السياسية كما ستسمح للمسلمين بالمشاركة بطريقة أسهل في النقاشات العامة، وهو ما يكتسي قدرا لا بأس به من الأهمية لكل أقلية. في الوقت نفسه، فإن مؤسسة جامعة وممثلة من هذا القبيل تمثل استجابة لاحتياجات السلطات التي ستجد قبالتها مُحاورين يتمتعون بتمثيلية ديمقراطية.

وفي الإجتماع، تحدث ممثلون عن منظمات جامعات للجاليات المسلمة في بريطانيا وبلجيكا وألمانيا عن تجاربهم وشرحوا التحديات التي واجههتهم لدى إنشاء وتأسيس منظماتهم الوطنية.

وفي الوقت الحالي، تضم سويسرا أكثر من 300 جمعية أو اتحاد أو منظمة مسلمة أو إسلامية لكنها لم تتوصل بعدُ إلى اتفاق فيما بينها بخصوص إنشاء هيئة جامعة مشتركة تتحدث باسمها أو تنوب عنها.

swissinfo.ch مع الوكالات



وصلات

حقوق النشر

جميع الحقوق محفوظة . فكل محتوى موقع swissinfo.ch محفوظ الحقوق، وغير مُصرح به إلا للاستخدام الخاص فقط . ويتطلب أي استخدام آخر لمحتوى الموقع غير الاستخدام المذكور أعلاه، لا سيما التوزيع، والتعديل، والنقل، والتخزين، والنسخ موافقة كتابية مسبقة من موقع swissinfo.ch. إذا كنت ترغب في استخدام محتوى الموقع بأي شكل من هذه الأشكال، برجاء التواصل معنا عبر البريد الإلكتروني: contact@swissinfo.ch

وبخصوص الاستخدام لأغراض خاصة، لا يُسمح إلا باستخدام الروابط التشعبية المؤدية إلى محتوى معين، ووضعها على الموقع الإلكتروني الخاص بك أو الموقع الإلكتروني لأي أطراف خارجية. ولا يجوز تضمين محتوى موقع swissinfo.ch إلا في بيئة خالية من الإعلانات دون أي تعديلات. وتُمنح رخصة أساسية غير حصرية لا يمكن نقلها وتسري سريانًا خاصًا على كل البرامج والحافظات والبيانات ومحتوياتها المتاحة للتنزيل من على موقع swissinfo.ch. وتُمنح هذه الرخصة بشرط التحميل لمرة واحدة وحفظ البيانات المذكورة على أجهزة خاصة. وتظل باقي الحقوق الأخرى ملكية خاصة لموقع swissinfo.ch. ويُمنع منعًا باتًا بيع أو المتاجرة باستعمال هذه البيانات على وجه الخصوص.

×