تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

محادثات جديدة اتفاقية التجارة الحرة بين الولايات المتحدة وسويسرا على أجندة المنتدى الاقتصادي العالمي

US President Donald Trump on a big screen at WEF

يشارك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في المنتدى الإقتصادي العالمي بدافوس هذا الشهر وللسنة الثانية على التوالي. 

(© KEYSTONE / GIAN EHRENZELLER)

تريد سويسرا بدء محادثات جديدة مع الولايات المتحدة من أجل التوصل إلى اتفاقية للتجارة الحرة بين البلديْن خلال انعقاد المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس هذا الشهر. وقد حققت الجهود المبذلة مؤخرا تقدما بطيئا وجاءت في أعقاب فشل محاولة سابقة (في عام 2006).

وقال وزير المالية السويسري، أولي ماورر، الذي يتولى الرئاسة الدورية للكنفدرالية هذا العام، إن مؤتمر دافوسرابط خارجي يمكن أن يكون نقطة انطلاق مثالية لبدء الجولة الجديدة من المحادثات. ومن المقرّر أن يلتقي ماورر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال أشغال هذه قمّة دافوس التي تستمر من 22 إلى 25 يناير 2019.

وأشار الرئيس السويسري في حديث إلى قناة "تلفزيون زيورخ" يوم الأحد 6 يناير بأن "اللقاء مؤكّد" و"نحن نحاول أن نضع هذه المحادثات على الطريق الصحيح".

الزراعة والمعادن

من المرجّح أن تكون المنتجات الزراعية موضوعا رئيسيا خلال الإجتماع المرتقب بين الرئيسيْن السويسري والامريكي. وكما أوضح ماك موليّن، سفير الولايات المتحدة لدى سويسرا وليختنشتاين في حوار سابق مع swissinfo.ch: "على الرغم من أن المزارعين السويسريين كانوا حذرين دائما من التوصّل إلى اتفاق تجاري مع الولايات المتحدة ، فإنهم سيكونون مستفيدين أيضا".

وأشار موليّن إلى أنه "بإمكان المزارعين السويسريين تحقيق أرباح من خلال التبادل التجاري مع الولايات المتحدة أكثر مما يحققونه الآن". محيلا إلى ازدياد إقبال الأمريكيين على المنتجات الغذائية السويسرية مثل الجبنة والنبيذ. 

الموضوع الثاني الذي من المحتمل أن تتطرّق إليه المحادثات: الضريبة على المعادن- والرسائل المتضاربة التي يطلقها ترامب بشأنها. في شهر يوليو الماضي، أطلقت سويسرا مبادرة لتسوية المنازعات الخاصة بمنظمة التجارة العالميةرابط خارجي بعد إعلان ترامب ترفيع الضريبة على المواد المستوردة.

وصدّرت سويسرا في العام الماضي إلى الولايات المتحدة منتجات معدنية بلغت قيمتها حوالي 80 مليون فرنك سويسري.

الجهود الأخيرة

سوق كبرى وجذابة برن تريد استئناف المحادثات مع واشنطن بشأن اتفاقية التجارة الحرة

يعتقد وزير الإقتصاد السويسري يوهان شنايدر أمّان أنه بالإمكان التفاوض مجددا على اتفاقية للتبادل التجاري الحر مع الولايات المتحدة وأعرب عن الرغبة في ...

هذا المحتوى تم نشره يوم 24 سبتمبر, 2018 12:18 م

طرح وزير الاقتصاد السويسري السابق، يوهان شنايدر أمان، فكرة احياء محادثات اتفاقية التجارة الحرة بين البلديْن في شهر سبتمبر من العام الماضي. لكن اجتماع أوّليا عقد في شهر ديسمبر لم يسفر إلا عن القليل من النتائج، حيث كان كبير المفاوضين الأمريكيين مشغولا بقضايا أخرى أكثر إلحاحا.

في الأثناء، تم استبدال شنايدير أمان بغاي بارميلان، مزارع محترف، بداية هذا العام. وقال ماك موليّن في حديث أدلى به إلى swissinfo.ch الشهر الماضي إن استئناف المحادثات يمثل فرصة جيّدة لتحقيق نتائج إيجابية. 

وفي شهر ديسمبر الماضي أيضا، أعلن البرلمان السويسري عن دعمه لإبرام صفقة تجارية مع الولايات المتحدة، حيث دعا مجلس الشيوخ الحكومة الفدرالية إلى "بذل الجهد من أجل إبرام اتفاقية تجارة حرة مع الولايات المتحدة او على الأقل اتفاقية تجارة تفضيلية ثنائية بينهما".


(نقله من الإنجليزية وعالجه: عبد الحفيظ العبدلي), swissinfo.ch

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك