Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

محتجون تونسيون يطالبون سويسرا بإعادة الأموال المنهوبة من طرف بن علي


طالب عدد من المواطنين التونسيين تظاهروا يوم الأربعاء 23 مارس أمام مقر السفارة السويسرية بتونس بإرجاع كل الأموال المودعة في حسابات اسمية أو رقمية بالبنوك السويسرية العمومية والخاصة.

ورفع المشاركون في التظاهرة السلمية التي نظمتها الجمعية التونسية للشفافية المالية بالتعاون مع منظمات غير حكومية، شعارات على غرار "أموالنا عندكم والبطالة عندنا" و"مالي وكرامتي ولا حاجة للصدقة" و"إيواء المجرمين جريمة" و"طرقاتكم نظيفة ولكن بنوككم ....".

ووجه المتظاهرون عريضة إلى سفير سويسرا بتونس مطالبين برن بإعادة جميع الممتلكات المنقولة والعقارية للرئيس المخلوع وعائلته إلى تونس، كما طالبوا فيها باطلاع السلطات التونسية والرأي العام على الأموال التي نهبها الرئيس المخلوع من الشعب وإعلام السلطات السياسية والمالية السويسرية بضرورة إرجاع هذه الممتلكات إلى الحكومة القادمة حتى تستفيد منها فى تنفيذ برامجها.

وعبر السيد بيار كومبرنوس سفير سويسرا بتونس فى تصريح لوكالة الأنباء الرسمية التونسية عقب محادثة أجراها مع السيد سامي الرمادي رئيس الجمعية "عن إعجاب المسؤولين والشعب السويسري بما حقتته تونس الى حد الآن".

وذكر السفير أنه منذ 19 جانفى 2011 بادرت سويسرا باتخاذ إجراءات لتجميد كل الأرصدة المشبوهة المتأتية من تونس وذلك "تعبيرا عن التزام الحكومة السويسرية بتقديم المساندة للشعب التونسي"، كما أكد استعداد بلاده بالتعاون مع السلطات القضائية والمالية في تونس مواصلة التقصي في الأرصدة المشبوهة للرئيس المخلوع وعائلته وتحديدها "بصورة واضحة" وإرجاعها في الوقت المُمكن.

إضافة إلى ذلك، شدد السفير كومبرنوس على أهمية تعبئة المنظمات غير الحكومية والمواطنين للإسراع في إجراءات استرجاع هذه الأموال سواء من الجانب التونسي أو الجانب السويسري.

swissinfo.ch مع الوكالات



وصلات

×