تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مخلفات الحرب الباردة وزارة الدفاع تفشل في العثور على وثائق مهمّة بشأن "الجيش السري"

underground bunker used by P26

وحدة الجيش السرّي التي كانت تستخدم أنفاقا وأقبية تحت الأرض مثل تلك في الصورة، رأت النور من دون ضوء أخضر من البرلمان السويسري.

(Keystone)

قالت وزارة الدفاع السويسرية إنها لم تعثر على وثائق مفقودة تتعلق بوحدة عسكرية سرية تعود لفترة الحرب الباردة، وأنها قررت وضع حد لجهودها في هذا المجال.

وقال ريناتو كالبرماتّن متحدثا إلى التلفزيون السويسري الناطق بالألمانية ( SRF) يوم السبت 28 أبريل: "نقلنا جميع الوثائق إلى المؤسسة الفدرالية لحفظ الأرشيف".

وتعود جذور وحدة الجيش السري "P-26" إلى الخمسينيات من القرن العشرين عندما أقدم الجيش السويسري على تكوين قوة عسكرية بحسب نظام حرب العصابات لمقاومة غزو شيوعي محتمل. وقد تم حل هذه القوة في عام 1990 بعد أن أثار الكشف عن وجودها فضيحة كبرى في سويسرا.

وأبدت لجنة المراقبةرابط خارجي البرلمانية، التي تعاين تصرفات أجهزة الدولة في مجالي الاستخبارات والأمن قلقها في تقريرها السنوي من فشل وزارة الدفاع في العثور على 27 ملفا غير منشور تتضمّن تحقيقات حول ميليشيات الجيش السرّي P-26 قبل ثلاثة عقود والمعروفة بتقرير "كورنو".

ويخشى النقاد من أن تكون هذه الوثائق قد دُمرت أو أُخفيت عن قصد، لإبعادها عن الأنظار نظرا لما تتضمنه من معطيات محرجة حول سويسرا وعلاقتها بحلف شمال الأطلسي في وقت كانت سويسرا تشدد فيه على حيادها خلال الحرب الباردة، أو ربما أيضا لطمس علاقات مثيرة بينها وبين وكالات استخبارية أجنبية.

وأبلغ رئيس اللجنة كلود جانياك البرلمان هذا الربيع أن اللجنة مصممة على العثور على الوثائق المفقودة. أما وقد قررت الحكومة إغلاق هذا الملف، فسيتعيّن على اللجنة أن تقرّر في شهر مايو المقبل الخطوة الموالية. 

وكانت الحكومة الفدرالية قد نشرت نهاية الأسبوع الماضي نسخة معدّلة ومجهولة المصدر من تقرير "كورنو". أما النسخة الكاملة لهذا التقرير فستظل مصنّفة كوثيقة سرية يُمنع نشرها حتى عام 2041.

SDA-ATS/ع.ع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك