العيش في سويسرا.. من ذا الذي لم يخطُـر بباله أن يقوم بزيارة سويسرا؟ أن يعمل ويتكسّب بعملة صعبة لا تعرف التضخم؟ أن يفتح حسابا في البنوك السويسرية؟ أن يقضي أياما من حياته في مدينة صغيرة محاطة بجبال تكسوها الثلوج؟

"سويسرا غير موجودة!": تلك العبارة قالها أحد الفنانين وتبنّـتها سويسرا شعارا لها في معرض اشبيلية الدولي عام 1992، كان المقصود من العبارة العبارة الاستثارة والإعجاب، وليس الإنكار أو التشكيك في وجود هذا البلد، ذلك أنها في الحقيقة ليست سويسرا واحدة، بل هي أكثر من ذلك.

في سويسرا، لا توجد لغة رسمية واحدة، بل هناك أربع لغات، ولا توجد ثقافة واحدة، بل هناك عدة ثقافات متنوعة وغنية ومتناقضة فيما بينها. فهذا سويسري لغته الأم الفرنسية، يعيش ويعمل في مدينة منفتحة مثل جنيف، يوجد فيها أكثر من 200 منظمة دولية. وهذا سويسري من سكان الريف، يعيش في قرية جبلية تقع في كانتون أوري، تجده يتحدّث بلهجة ألمانية، ليس بين هذا وذاك إلا كما بين الياباني والبرازيلي، إلا أنهما يرتبطان سويا بتاريخ من النجاحات التي حقّقها وما زال يحقِّـقها هذا البلد، وبديمقراطية ضاربة شعابها إلى أكثر من 700 عام.

سويسرا بلد قام على أساس احترام الأقليات وعلى الديمقراطية المباشرة، التي أدّت في نهاية المطاف إلى نظام فدرالي يضم 26 كانتونا، تلتقي على التواؤم والتضامن فيما بينها. ورغم أنها تختلف فيما بينها بالهوية، إلا أنها تجمعها المصلحة المشتركة.

وجدير بالذكر، أنه ليس أمام الاتحاد الأوروبي، إذا أراد النجاح، إلا أن يعتمد التجربة السويسرية. فثمة تماثل بين الفدرالية السويسرية والاتحاد الأوروبي فيما عدا الشأن المالي والدِّفاع والسياسة الخارجية، رغم أن سويسرا الحديثة تشكّـلت عام 1848.

جمال أخّـاذ وروعة ساحرة

 وهنا، نحب أن نلفت نظر الزائر قبل أن يأتي إلى سويسرا، إذ عليه أن يطرح تصوّراته جانبا، ذلك أن سويسرا عالم آخر، إنه غاية غي الرّوعة والجمال، يجتذب الأعداد الغفيرة من السياح من كل أنحاء العالم، والكل يهفو قلبه لمتعة هذا البلد الذي مساحته قد لا تتعدّى نصف مساحة البرتغال، وهو أصغر بثلاثين مرّة من أنغولا، وأصغر بمائتي مرّة من البرازيل.

قد لا تتعدى ربع مساحة تونس، وهو أصغر بخمس وخمسين مرة من السعودية 2,270,000 كم² السعودية، سويسرا 41,290، الجزائر 2,381,741 كم2، السودان 2.505.813، تونس 163,610 كم2، فرنسا كلم، المغرب 710.850 كلم مربعا والمساحة الصالحة للزراعة في المغرب حوالي 95,000 كم مربع ...

وسويسرا هي بلد الجبال والشوكولاته والمصارف والأبقار.. ويبلغ تِـعداد سكانها ثمانية ملايين نسمة، يعيش معظمهم في المناطق الحضرية والسهول، وهي تعتمد سياسة الحياد، وليست عضوا في الاتحاد الأوروبي، إلا أنها عضو في فضاء شنغن، القاضي بحرية تنقل الأفراد وإلغاء الرقابة على الحدود بين الدول الأوروبية، إلا فيما يتعلق بالسِّـلع والبضائع.

تلك هي سويسرا، التي تبلغ فيها نسبة الأجانب 20٪، إنها البلد ذو الطابع الفني العصامي الذي أذهل أصحاب الذوق الرفيع وبلد الـ 25 جائزة نوبل وبلد المطرب العالمي الشهير دي جي بوبو، الذي أسر قلوب الشباب في جميع أنحاء العالم، وايرنستو بيرتاريللي، الملاح الذي حقق الفوز في أهم السباقات العالمية للزوارق الشراعية وحصل مرتين على كأس أمريكا، على الرغم من عدم وجود بحر في سويسرا، وبيرتراند بيكارد، العالم النفساني والطيار، الذي قام بأول رحلة طيران حول العالم ببالون، دون توقف، وغير ذلك كثير. فسويسرا اليوم بلد منفتح، ولكنه في نفس الوقت محب لتقاليده.

swissinfo.ch