تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

ألوان إفريقية مُراوحة بين ماضي الكونغو وحاضره في معرض فني بزيورخ

يشير متحف ريتبرغ في زيورخ، الذي يخصص حاليا معرضا لفنانين من البلدان الإفريقية إلى أنه "لا يوجد مكان آخر في إفريقيا فيه من الإنتاج الفنّي المتنوّع، والمبدع، والذي يلامس نبض العصر، مثلما هو الحال في جمهورية الكونغو الديمقراطية".

تم افتتاح معرض "الكونغو كمخيال - عوالم الفن بين الماضي والحاضر"رابط خارجي في زيورخ يوم 22 نوفمبر 2019 ويستمرّ حتى منتصف شهر مارس المقبل. ويقدّم المعرض الذي تشرف عليه كل من ميكايلا أوبر هوفر ونانينا غاير، أعمالا فنية وصورا فوتوغرافية تاريخية من الكونغو إلى جانب أعمال لرسامين ومبدعين معاصرين.

يجد هذا المعرض منطلقاته في كنز ثمين من الأشياء والصور الفوتوغرافية التي حملها معه عالم الأنتروبولوجيا الألماني هانز هميّلهيبير (1908 - 2003) خلال عودته من رحلته إلى الكونغو، المستعمرة البلجيكية آنذاك، التي استمرت خلال عاميْ 1938 و1939. المجموعة تتضمّن أقنعة ملوّنة، وشخصيات منحوتة، وأشياء أخرى مستخدمة في الحياة اليومية. كما تعكس الصور الفوتوغرافية التي جلبها معه الاضطرابات الإجتماعية التي شهدها هذا البلد الإفريقي خلال ذروة الحكم الإستعماري البلجيكي. 

بالنسبة لمعرض زيورخ، فقد قام كل من سامّي بالوجي، الفنان الدولي الشهير والمؤسس المشارك لمعرض  لوبينباشي الفني، وسينزو آيوانزا ، الكاتب الشاب، بالتحقيق في أرشيف هميّلهيبير، ووضعا لمساتهما الفنية الخاصة في تقديم بلدهما الأصلي.

كذلك طُلِب من ميشيل ماجيما التي تعيش في باريس، ومن فيونا بوبو، التي ولدت وكبرت في زيورخ، أن تنتجا أعمالا خاصة للمساهمة بها في المعرض.

تعرض هذه التظاهرة الفنية أعمال ثلاثة عشر مبدعا معاصرا من بينهم ستيف باندوما، وهيلاري كوانجويكو بالو، وإيمي مباني، وشيري سامبا، وإيف سامبو، وموسنجو شولا، وباتي تشنديل،... والملفت أن جميعهم، برغم اختلاف محتوى أعمالهم وأشكالها، يتفقون على الإشادة بالفن الكونغولي التقليدي والتراث الثقافي لهذا البلد.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك