تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الهجرة.. تغريبة الإنسانية المتحف الوطني السويسري يسلط الأضواء على حياة اللاجئين ومعاناتهم

اشتركت العديد من المكاتب الفدرالية المعنية بقضايا الهجرة في سويسرا مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة (مقرها جنيف) في تنظيم معرض بالمتحف الوطني السويسري في زيورخ يُسلط الضوء على الأوضاع المأساوية للاجئين في العالم.

المعرض الذي يحمل اسم "هروب" وينتظم من نهاية أكتوبر 2016 إلى بداية مارس 2017 يدعو الزوار إلى اكتشاف المصير المأساوي للاجئين وإلى التماثل مع مساراتهم. ويقول المنظمون إن المعرض يتناول إشكالية الهجرة من خلال زوايا ووجهات نظر مختلفة.

"ما الذي يعنيه القيام برحلة طويلة تنطوي على مُجازفة والوصول إلى مكان لا يُوجد فيه أحد بانتظارك، ولا تتقن لغة سكانه، ولا يُوجد لديك انطباع بالإنتماء إليه.. إلا أنه مكان وضعت فيه - مع ذلك - جميع آمالك؟"

الأجوبة عن هذه الأسئلة يتم التطرق إليها من خلال مجموعة من "السّير الذاتية الإيضاحية" التي تسمح لزوار المعرض بمتابعة مسارات اللاجئين خلال رحلاتهم المحفوفة بالمخاطر. إضافة إلى ذلك، يطمح منظمو المعرض إلى إطلاع الزوار على سياسة اللجوء السويسرية بشكل عام وعلى المساعدات الدولية في هذا المجال.