تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

عام رفقة ألان بيرسيه من خلال عيون الرئيس السويسري

في اليوم الأخير من عام 2018، يختتم ألان بيرسيه عُهدته التي استمرت اثنى عشر شهرا كرئيس للكنفدرالية السويسرية. وطيلة العام الفائت، تمت مرافقته من طرف نيكولا بروداررابط خارجي، وهو مصور فوتوغرافي من فريبورغ تسنّى له التقاط صور فريدة تعكس الأمور من منظار بيرسيه لدى تقلده هذا المنصب.

هذا العام، قد يتذكر الكثيرون بيرسيه من خلال الصورة التي التقطت له وهو جالس على رصيف في نيويورك خارج مقر الأمم المتحدة بصدد مراجعة الكلمة التي كان يستعد لإلقائها أمام الجمعية العامة الثالثة والأربعين للمنتظم الأممي. وبالفعل، أثارت صورة الرئيس السويسري الجالس على الأرض، التي التقطها مصور يعمل لدى وكالة مستقلة، حوارا عالميا على وسائل التواصل الإجتماعي.

على العكس من ذلك، اختار برودار تمشّيا مُغايرا. فقد كان مهتماً بالوظائف الرسمية لبيرسيه كرئيس للبلاد، ولم يكن معنيّا كثيرا بالشخص. لذلك، حاول في كل لقطة اقتنصها، أن يُوجّه عدسة آلة التصوير بطريقة تعكس إلى أبعد حد ما كان يراه بيرسيه نفسه.

تبعا لذلك، تمخّض هذا العمل المُنجز من منظور رئاسي عن مجموعة من الصور والرؤى، لأقرب المُساعدين مرورا بـ "المُعجبين" ووصولا إلى العاملين في مجال الصحافة والإعلام. ومن المنتظر الآن أن يتم نشر العمل الذي قام به برودار في شهر فبراير 2019 في كتاب مصور بعنوان "Conseiller fédéral" [أي عضو الحكومة الفدرالية] من طرف دار Till Schaap للنشر.رابط خارجي

ينحدر آلان بيرسيه (المولود في عام 1972) من عائلة من العدائين. ومع أنه كان بطلاً في سباق 800 متر لصنف الشبان، إلا أن وتيرة مسيرته السياسية اتسمت بسرعة أكبر. فبعد أن أكمل دراسة العلوم السياسية في الجامعة، أصبح في سن الحادية والثلاثين أصغر عضو في تاريخ مجلس الشيوخ السويسري.

آلان بيرسيه رئيساً لسويسرا «الديمقراطية المباشرة ليست ديمقراطية استطلاع رأي»

ابتداءً من هذا الأول من يناير ولمدة عام واحد سيتقلد آلان بيرسيه مسؤوليات رئاسة الكنفدرالية. هذا الإشتراكي، البالغ من العمر 45 عاماً، والذي تعود ...

في عام 2011، تم انتخاب الإشتراكي لعضوية الحكومة الفدرالية، التي تقلد فيها منذ 1 يناير 2012 حقيبة الشؤون الداخلية، ما حمّله المسؤولية عن مروحة واسعة من القضايا تشمل الثقافة والصحة والمساواة بين الجنسين والتأمينات الإجتماعية.

الرئيس السويسري ليس رأس الدولة ولا رئيس الحكومة. إذ أن الحكومة الفدرالية المؤلفة من سبعة أشخاص تُعتبر رئيسًا جماعيًا للدولة والحكومة. قد يكون رئيس الكنفدرالية "الأول بين مُتساوين" كما يُقال، لكنه لا يملك قانونيا أيّ سلطة أكبر من باقي الأعضاء في الحكومة.

يتسم منصب الرئاسة الذي يدوم عاما واحدا بالدورية. أما مهام الرئيس (أو الرئيسة) رابط خارجيفتشمل ترؤس اجتماعات الحكومة الفدرالية والإضطلاع بواجبات تمثيلية محددة. إذ يقوم الرؤساء السويسريون بإلقاء الخطب في مفتتح السنة الجديدة وفي اليوم الوطني السويسري (1 أغسطس) التي تبث من طرف القنوات العمومية للإذاعة والتلفزيون (ومن طرف swissinfo.ch أيضا)، كما يرحّبون بالسلك الدبلوماسي – أي بجميع السفراء الأجانب المعتمدين لدى سويسرا - في حفل استقبال يُقام في العاصمة برن بمناسبة حلول رأس السنة الجديدة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك