محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يمنيون يفحصون موقع غارة جوية نسبها المتمردون الحوثيون إلى السعودية في العاصمة صنعاء بتاريخ 5 تشرين الثاني/نوفمبر، 2017

(afp_tickers)

شنت مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية مساء الجمعة غارتين جويتين استهدفتا مبنى وزارة الدفاع اليمنية في العاصمة اليمينة صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون، حسب ما افاد شهود ووسائل اعلام تابعة للحوثيين.

وقال الشهود ان المقاتلات واصلت التحليق في سماء صنعاء بعد شن الغارتين.

كما اكد تلفزيون المسيرة التابع للحوثيين ايضا حصول الغارتين.

واستهدف التحالف وزارة الدفاع في الماضي موقعا بها اضرارا بالغة، لكن الغارات الجديدة تأتي وسط تصاعد التوتر بين السعودية وايران المتهمة بدعم الحوثيين.

وأغلق التحالف العربي الحدود اليمنية بداية الاسبوع بعد اعتراض القوات السعودية صاروخا بالستيا أطلقه الحوثيون باتجاه مطار الرياض.

وهدد الحوثيون بشن مزيد من الهجمات ضد السعودية وشريكتها في التحالف الامارات العربية في رد على الحصار.

وقالت الأمم المتحدة الجمعة ان التحالف لا يزال يمنع مرور مساعدات الامم المتحدة التي يحتاجها اليمن رغم اعادة فتح مرفأ عدن واحد المعابر البرية.

وحذر مارك لوكوك وكيل الامين العام للشؤون الانسانية ومنسق الاغاثة الطارئة مجلس الأمن هذا الاسبوع من أنه اذا لم يرفع التحالف العربي بقيادة السعودية الحصار الذي يفرضه على اليمن منذ الاثنين، فان هذا البلد سيواجه "المجاعة الاضخم" منذ عقود ما قد يؤدي الى سقوط "ملايين الضحايا".

صنفت الامم المتحدة اليمن في مقدم لائحة الازمات الانسانية، مع نحو 17 مليون يمني يحتاجون الى الغذاء وتعرض سبعة ملايين لخطر المجاعة فيما تسببت الكوليرا بوفاة اكثر من الفي شخص.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب