أ ف ب عربي ودولي

جندي من قوة مينوسما في كيدال امام سيارة للامم المتحدة تعرضت لتفجير في كيدال في 14 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

قتل جندي من قوة الامم المتحدة في مالي واصيب آخرون بجروح، بينهم خمسة اصابتهم خطرة، في هجوم استهدف معسكرهم في منطقة اغيلهوك (شمال شرق) قرب الحدود الجزائرية الاثنين، بحسب ما اعلنت بعثة الامم المتحدة في مالي مينوسما

وقالت مينوسما في بيان انه اثر تعرض المعسكر قرابة الساعة 14,00 من عصر الاثنين لقصف بقذائف الهاون تم ارسال دورية مؤلفة من آليتي تدخل للتحقق من مصدر القصف وفي طريقهما الى المكان "انفجرت بهما عبوة ناسفة مما اسفر عن مقتل جندي من القبعات الزرق".

واضاف البيان ان الانفجار اسفر ايضا عن "اصابة العديد من جنود حفظ السلام بحروح، بينهم خمسة اصابتهم خطرة"، من دون ان يحدد بالضبط عدد الجرحى ولا جنسيتهم.

ومينوسما هي اكثر بعثات الامم المتحدة لحفظ السلام التي سجلت خسائر في الارواح منذ الصومال في 1993-1995.

وسقطت منطقة شمال مالي المترامية الاطراف في اذار/مارس -نيسان/ابريل 2012 في قبضة الجماعات الجهادية المرتبطة بتنظيم القاعدة بعد تقهقر الجيش في مواجهة حركة التمرد التي تضم غالبية من الطوارق، تحالفت في البداية مع هذه الجماعات ولكن ما لبثت الاخيرة ان طردتها.

وتبعثر الجهاديون وطرد القسم الاكبر منهم على يد قوة تدخل دولية بمبادرة فرنسا في كانون الثاني/يناير 2013 . ولا تزال قوة التدخل الدولية منتشرة.

ولكن لا تزال مناطق باكملها خارج سيطرة القوات المالية والاجنبية بالرغم من توقيع اتفاق سلام في ايار/مايو-حزيران/يونيو2015 بين الحكومة والمجموعات المقربة من باماكو وحركة التمرد السابقة، يفترض ان يعزل الجهاديين نهائيا.

afp_tickers

  أ ف ب عربي ودولي