تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الانتخابات التشريعية مكاسب الخضر قد تعدّل الكفّة في البرلمان القادم

محتجون شباب في الشارع

تأتي الانتخابات البرلمانية في وقت تشهد فيه سويسرا منذ أشهر سلسلة من الاحتجاجات من أجل المناخ.

(Keystone / Martial Trezzini)

 قد يشهد البرلمان السويسري تحولاً طفيفاً باتجاه اليسار على حساب أحزاب اليمين، وذلك وفقًا لآخر استطلاع رأي تم إجراؤه قبل الانتخابات المقبلة في 20 أكتوبر الجاري.

كشف استطلاع الرأي الذي نُشر يوم الأربعاء 9 أكتوبر الجاري، عن أن اليسار - الحزب الاشتراكي والخضر - قد يكسب قرابة ثلاث نقاط إضافية، في حين يُنتظر أن يخسر اليمين - حزب الشعب السويسري والحزب الليبرالي الراديكالي - 3.3% من تمثيله في مجلس النواب.

يبدو أن كتلة أحزاب الوسط، بما في ذلك الحزب الديمقراطي المسيحي والخضر الليبراليون والحزب البورجوازي الديموقراطي، ستحافظ على قوتها، وفقًا لمعهد سوتومو للأبحاثرابط خارجي، الذي أجرى الاستطلاع بتكليف من هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية.

وللحصول على تفاصيل حول الأحزاب السياسية الرئيسية في سويسرا، انظر الرسم البياني أدناه:

الأحزاب السويسرية
(swissinfo.ch)

يقول ميخائيل هيرمان، مدير معهد ستومو للبحوث في زيورخ: "بشكل عام، هذا تطور مهم للسياسة السويسرية، على الرغم من أن الوضع العام مستقر."

إن المكاسب المحتملة لحزب الخضر هي أكثر وضوحًا في المناطق السويسرية المتحدثة بالفرنسية، ويمكن أن تتحقق على حساب الاشتراكيين. في هذه الأثناء، يبدو أن الراديكاليين فقدوا بعض الدعم في الأجزاء ذات الأغلبية الناطقة باللغة الألمانية، مما عزز آمال الخضر والخضر الليبراليين.

من المرجح أن ينخفض تمثيل حزب الشعب السويسري (يمين محافظ) بشكل طفيف مقارنة بنتائجه القياسية التي بلغت 29.4% في عام 2015، ولكن على الأغلب سيُحافظ على مركزه كأكبر كتلة في مجلس النواب.

مع ذلك، ربما تكون أكبر صدمة يحدثها استطلاع الرأي النهائي هي الخسائر المتوقعة للحزب الليبرالي الراديكالي، والذي قد يدفع ثمن التحول الأخير في سياسته بشأن المسائل البيئية، وفقا لهيرمان.

الوتيرة فاترة ولكنها ليست مملة

يرفض المسؤول عن استطلاع الرأي الانتقادات الأخيرة القائلة بأن الحملة الانتخابية الحالية باهتة ومملة، ويقول: "أولئك الذين يبحثون عن دراما كبيرة لا شك بأنّه قد خاب ظنهم، ولكن الحملة الانتخابية كانت مثيرة للاهتمام من وجهة نظر الباحثين في السياسة".

تفاصيل استطلاع الرأي

استطلاع الرأي هذا تمّ عبر الإنترنت وقد قام به معهد ستومو للأبحاث في زيورخ قبل الانتخابات البرلمانية التي ستقام في 20 أكتوبر.

يغطي الاستطلاع انتخابات مجلس النواب وليس مجلس الشيوخ.

يستند آخر استطلاع رأي من أصل ستة أخرى، إلى بيانات صالحة من 12.107 مشارك، من بينهم 318 من المغتربين السويسريين.

تم إجراء الاستطلاع بين 26 سبتمبر و2 أكتوبر 2019.

هامش الخطأ يتراوح بين +/- 1.4% وفقا لمعهد الأبحاث "سوتومو".

نهاية الإطار التوضيحي

الانتخابات البرلمانية 2019 الأحزاب السويسرية تفضل طرق الأبواب عن النشر على انستغرام

تنشط جميع الأحزاب السويسرية الكبرى على وسائل التواصل الاجتماعي من أجل حملاتها الانتخابية. ومع ذلك، حتى في عام 2019، لمّا تصبح وسائل التواصل ...


(ترجمه من الإنجليزية وعالجه: ثائر السعدي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك