تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

ديمقراطية على أصولها الناخبون في غلاروس يُوافقون على دعم السياحة في الكانتون

Open-air assembly in the town of Glarus

شهدت الساحة العامة في مدينة غلاروس عملية التصويت الـ 631، حيث تم مناقشة القضايا المطروحة على الملأ قبل أن يصوت عليها الناخبون عبر رفع الأيدي.

(Keystone)

في اجتماع شعبي احتضنته ساحة التصويت في كانتون غلاروس، وافقت أغلبية الناخبين على خطط لتوفير الأموال العامة من أجل تمويل منشآت المصاعد الهوائية (التلفريك) في المناطق الجبلية.

كما هو معلوم، يُعرف كانتون غلاروس باعتماد أسلوب تقليدي في التصويت، حيث يجتمع الناخبون الذين يحق لهم المشاركة في الإقتراع في ساحة عامة لمناقشة مشاريع القرارات المطروحة، ليتم التصويت عليها برفع الأيادي.

القرار الذي أقرته أغلبية الناخبين يوم الأحد 6 مايو الجاري، يمهد الطريق للحصول على قرض بقيمة 12.5 مليون فرنك على مدى السنوات الأربع المقبلة لتمويل المشاريع التي ستتولى تنفيذها شركتان متخصصتان في تشييد شبكات التلفريك.

في السياق، وافق الناخبون أيضاً على خطة معدلة لتقاسم الإيرادات بين الكانتون والبلديات، فضلاً عن إدخال مبدأ إتاحة الإطلاع على الوثائق الرسمية وفرض دورات تدريبية لأصحاب الكلاب.

من جهة أخرى، رفض الناخبون توسيع شبكة طرق الدراجات في الكانتون بتكلفة قدرت بـ 18 مليون فرنك.

يُذكر أن مواطني الكانتون اجتمعوا في الساحة الرئيسية لمدينة غلاروس يوم الأحد 6 مايو للمشاركة في واحدة من أقدم أنواع الممارسات الديمقراطية في تاريخ البشرية. وكالعادة، اجتذب هذا الإجتماع الفريد من نوعه العديد من الزوار والسياح.

يأتي هذا الحدث بعد أسبوع واحد من انعقاد التجمع التقليدي للناخبين (الشهير بـ "لاندسغماينده) في الساحة العامة في كانتون أبنزل رودس الداخلية الواقع شرق سويسرا. 

على خطى الديمقراطية في سويسرا (الحلقة الأولى) "لاندَسغيماينده" .. مجرد فولكلور أم نظام ديمقراطي مُوغل في القدم؟

سنويا، يُحتفل في كانتون أبنزل رودس الداخلية بممارسة أقدم شكل من أشكال الديمقراطية المباشرة في العالم. ولكن ما مدى ديمقراطية هذا النظام بالفعل؟ ...

/swissinfo.ch/SDA-ATS/م.ا.


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك