Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

الجيش السويسري يفوّت في بعض ممتلكاته


من يُريد شراء مخبإ جبلي استُخدم خلال الحرب العالمية الثانية؟


 انظر لغات أخرى 3  لغات أخرى 3
شيفرة التضمين

في كل عام، يبيع الجيش السويسري حوالي عشرين من المُمتلكات التي لم يعد بحاجة إليها. التلفزيون السويسري العمومي الناطق بالفرنسية زار مخبأ استُخدم خلال الحرب العالمية الثانية. (RTS / swissinfo.ch)

يُعرضُ مخبأ في "بيلغارد" Bellegarde بكانتون فريبورغ للبيع بسعر توجيهي قدره 10000 فرنك (حوالي 9800 دولار أمريكي). وتمّ بناؤه عام 1941 في إطار استراتيجية سويسرا خلال الحرب العالمية الثانية التي هدفت إلى خلق منطقة شديدة التحصين من شأنها توفير مقاومة الرمق الأخير لدى مواجهة الغزو الخارجي.

بعد جولة في المخبأ، راود الشك المُشترين المُحتملين. ذلك أن أسلوب تخطيطه لا يترك مجالا واسعا لاستخدام المكان، فلا يمكن تخزين أي شيء داخله. ولئن كان السعر يبدو منخفضا جدا، فسيتطلب المكان الكثير من الإستثمارات في وقت لاحق. إذ يتطلب على سبيل المثال، تطهيرا شاملا من مادة الأسبست (أو الأميانت).

إذا لم يعثر المخبأ على مُشتر، سوف يتمّ إغلاقه. ولكن بسبب موقعه الجبلي، فإنه ليس من المُرجّح أن تقدم السلطات على هدمه.

للتذكير، شُيّدت معظم التحصينات الموجودة في جبال الألب السويسرية قبل الحرب العالمية الثانية أو أثناءها، ولكنها ظلت سرية حتى عقد التسعينات. ومنذ ذلك الحين، تم تحويل بعضها إلى متاحف، بينما كرست أخرى لاستخدامات مختلفة، بما في ذلك التخزين تحت حراسة مشددة للبيانات والمحفوظات والأشياء الثمينة، أو كفنادق أو إقامات مؤقتة لطالبي اللجوء.