Your browser is out of date. It has known security flaws and may not display all features of this websites. Learn how to update your browser[إغلاق]

مياه منهمرة


أمطار غزيرة وفيضانات تضرب سويسرا


بقلم سايمون برادلي وميكالي أندينا وأستر أونترفينغر


كانت الفياضانات قوية بشكل خاص حول مدينة لينزبورغ في كانتون أرغاو.  (Keystone)

كانت الفياضانات قوية بشكل خاص حول مدينة لينزبورغ في كانتون أرغاو. 

(Keystone)

في الأيام الأخيرة، غمرت مياه الأمطار الغزيرة والعواصف الرعدية والسيول العديد من البلدات والقرى السويسرية، وخاصة في أجزاء من الشمال الغربي، ووسط وشرق البلاد.

تسببت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت خلال الأيام القليلة الماضية في إلحاق أضرار بالمنازل والبنية التحتية في كانتونات سولوتورن، وأرغاو وريف بازل، كما غمرت المياه العديد من الأقبية والطرق. وفي كانتون أرغاو لوحده، تم استدعاء الشرطة وخدمات رجال الإطفاء، وفي عدة مناطق تدخل متطوعو الحماية المدنية بكثافة. أما في بلدة ستيتين (Stetten)، فقد سُجّل تساقط 60 ميليمترا من الأمطار في ثلاث ساعات. 

بدورها، تأثرت خدمات السكك الحديدية بين مدينتي لينزبورغ وأوتمارسينغن على الخط الرابط بين مدينتي زيورخ وأرغاو. لأما في في أوفترينغن، فقد اشتعلت النيران في حظيرة بعد أن ضربتها صاعقة ولكن لم تسجل أي إصابات. وبعد ظهر يوم الأربعاء 8 يونيو، غمرت المياه الطريق السريع A1 قرب لينزبورغ ما أدى لتعطل حركة السير وتوقف طوابير السيارات لأكثر من ساعة.

طريق غمرته المياه في "دوتيكون" Dottikon، كانتون أرغاو. (Keystone)

طريق غمرته المياه في "دوتيكون" Dottikon، كانتون أرغاو.

(Keystone)

في كانتوني بازل المدينة وريف بازل شمال غرب سويسرا، تلقت قوات الشرطة وفرق الإطفاء 400 طلب مساعدة بعد أن فاضت المياه عن مسارات الجداول والأنهار. في الأثناء، غمرت المياه العديد من الطرق المحلية، وكذلك الطريقين السريعين A2 و A3 بالقرب من مدن براتيلن Pratteln وليستال Liestal وأوغست Augst. 

تسببت العواصف والأمطار الغزيرة التي ضربت كانتون ريف بازل في تشكل طوابير من السيارات والعربات على الطريق السريع A2. (Keystone)

تسببت العواصف والأمطار الغزيرة التي ضربت كانتون ريف بازل في تشكل طوابير من السيارات والعربات على الطريق السريع A2.

(Keystone)

من ناحيتها، تلقت الشرطة في سولوتورن 110 طلبات مساعدة، تعلق معظمها بأقبية غمرتها المياه أو بانهيارات أرضية صغيرة.

انهيار أرضي في بلدة لوشينغن Lüchingen بكانتون سانت غالن (أقصى شرق سويسرا) يوم 4 يونيو 2016. (Keystone)

انهيار أرضي في بلدة لوشينغن Lüchingen بكانتون سانت غالن (أقصى شرق سويسرا) يوم 4 يونيو 2016.

(Keystone)

المنطقة الوسطى من سويسرا، الواقعة بين برن وشياتر Chiétres بكانتون فريبورغ تعرضت لوابل من الأمطار الطوفانية ما أدى إلى تأخر في حركة سير القطارات بين برن ونوشاتيل وبين محطة في أقصى غرب برن و"شياتر".

في السياق، شهدت كل من زيورخ وفريبورغ تساقط 58 ميليمترا من مياه الأمطار خلال 12 ساعة.

حظيرة في منطقة "لاروش" La Roche بكانتون فريبورغ لحقتها اضرار نتيجة الفيضانات والعواصف التي ضربت المنطقة يوم 5 يونيو 2016. (Keystone)

حظيرة في منطقة "لاروش" La Roche بكانتون فريبورغ لحقتها اضرار نتيجة الفيضانات والعواصف التي ضربت المنطقة يوم 5 يونيو 2016.

(Keystone)

بشكل عام، لم تشهد المناطق الغربية المتحدثة بالفرنسية تهاطل أمطار غزيرة جدا أو حدوث فيضانات إلا أن خدمة الإعلام التابعة للأرصاد الجوية السويسرية MeteoSwiss حذرت من أن منطقة الجورا بأكملها قد تشهد عواصف عنيفة وفياضانات مشابهة لتلك التي حدثت يوم الثلاثاء 7 يونيو التي تسبب في انقطاع الكهرباء لفترات محدودة في كانتون ريف بازل وإلى إغلاق الطريق السريعة A16 العابرة للمنطقة.

في السياق، ضربت عاصفة عنيفة مدينة جنيف بعد ظهر يوم الأربعاء 8 يونيو ما أدى إلى سقوط شجرة كبيرة على إحدى عربات القطار الذي يُؤمّن خط الترام 12، وإلى تعطل حركة المرور، إلا أنه لم يُعلن عن وقوع إصابات.

وتُظهر الخريطة أسفله معلومات مفصلة عن الإنذارات المتعلقة بالفياضات عبر سويسرا (يُمكن تكبير الصورة لمشاهدة المزيد)

وبعد أيام من التهاطل المستمكر للأمطار، حذرت MeteoNews من تفاقم خطر حدوث فيضانات وانزلاقات أرضية في منطقة جبال الألب الوسطى والشرقية. وفي بيان أصدرته يوم الأربعاء 8 يونيو، أشارت MeteoNews إلى أنه من المتوقع أن يستمر تهاطل الأمطار بغزارة في المناطق المتحدثة بالألمانية، كما يُمكن أن تتسبب في حدوث أضرار يوم الخميس.

وتشير التوقعات إلى أن التساقطات المطرية ستصل إلى 50 ميلمترا (وحتى إلى 80 ميليمترا في بعض الأنحاء) في منطقة جبال الألب الوسطى والشرقية. كما يُنتظر أن تستمر مستويات بعض الجداول والأنهار مثل الآر وأيمي وإيمي الصغيرة وسيهل في الإرتفاع حتى يوم الجمعة 10 يونيو الجاري.  

شيء من الفوضى: عشاق موسيقى الروك يستمتعون يوم 8 يونيو 2016 على طريقتهم بالمطر في إطار مهرجان غرينفيلد Greenfield الذي تدور فعالياته في الهواء الطلق بمدينة إنترلاكن.   (Keystone)

شيء من الفوضى: عشاق موسيقى الروك يستمتعون يوم 8 يونيو 2016 على طريقتهم بالمطر في إطار مهرجان غرينفيلد Greenfield الذي تدور فعالياته في الهواء الطلق بمدينة إنترلاكن.  

(Keystone)

هل تأثرت بالعواصف الأخيرة أو بالفيضانات في سويسرا؟ أخبرنا عن تجربتك أو مغامرتك.


(ترجمه من الإنجليزية وعالجه: كمال الضيف) , swissinfo.ch

×